الخارجية الروسية تدعو مندوب أمريكا لزيارة سوريا لتلمس معاناة الشعب

دعت الناطق الرسمى باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم الأحد المندوبة الأمريكية فى الأمم المتحدة سامانتا باور إلى زيارة سوريا لتلمس معاناة الشعب السورى.
وقالت زاخاروفا ـ فى صفحتها على موقع التواصل الاجتماعى (فيس بوك) وفقا لقناة (روسيا اليوم) ـ " عزيزتى سامانتا باور لمعرفة معنى كلمة الخجل، أنصحك بالذهاب إلى سوريا، والالتقاء مع الناس هناك ليس مع النصرة، ولا مع المعارضة المعتدلة التى يقلق واشنطن إيصال المساعدات الإنسانية إليها، ولا مع "مناضلى المستقبل" المقيمين فى الغرب، بل مع الناس الذين يعيشون هناك رغم ست سنوات من الاختبار الدموى الذى تعيشه بلدهم بمشاركة نشطة من واشنطن".
وذكرت أنها تلتقى بالسوريين كثيرا، بممثلى المعارضة من المدن السورية، وبأطفال يتامى يأتون إلى روسيا للراحة أو العلاج، وبالصحفيين، متعهدة بتحمل نفقات سفر باور إلى سوريا كاملة.
وقالت زاخاروفا " لا تخافى، معى لن يلمسك أحد، إلا إذا ضرب طيرانكم مرة أخرى بالخطأ، ستجدين فيما بعد ما يمكن تذكره، وتعرفين معنى كلمة خجل".
وكانت باور قد قالت فى وقت سابق" أن ممثل الخارجية الروسية يجب أن تخجل من تصريحها بأن الولايات المتحدة تدافع عن مقاتلى داعش، هذه المجموعة قطعت رؤوس مواطنين أمريكيين، ونحن نرأس تحالفا من 67 بلدا للقضاء على هذه المجموعة، وفقد داعش 40% من أراضيه، ولذلك يجب أن يخجل المتحدث الذى عبر عن اعتقاد بأننا نتعاون مع داعش".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا