5 أمراض تصيب ابنك فى المدرسة اعرف إزاى تتجنبها

تنتشر الكثير من الأمراض المعروفة خلال العام الدراسى بين الطلبة، نتيجة عدم التهوية، وتكدس الفصول، وخاصة عند بداية دخول فصل الشتاء، وانخفاض درجة حرارة الجو.
يقدم الدكتور عمر هيكل أستاذ الكبد والجهاز الهضمى عضو اللجنة العليا لأمراض الكبد بعض الخطوات الهامة لحماية ابنك من الأمراض المعروفة والتى تصاحب دخول العام الدراسى وهى:
أولا: الدوسنتاريا المعوية، وتأتى نتيجة تلوث الطعام والشراب، وتظهر على هيئة ارتفاع بدرجة الحرارة، وآلام بالبطن، ويكون البراز به مخاط مدمم، وقد يتطلب الأمر "التبرز" لأكثر من 5 مرات يوميا، نتيجة تلوث الطعام بالسلومنيلا، أو الشيجلا وبكتيريا الايكولاى، ويمكن تناول المطهرات المعوية، وتناول المضادات الحيوية، التى تعمل على التخلص من البكتيريا المعوية.
ثانيا: الإسهال ويكثر الإسهال المائى، ويؤدى إلى كثرة عدد مرات "التبرز"، وذلك نتيجة الاصابة بأحد الفيروسات المعوية مثل "الروتا" فيروس، وقد يصاحبه آلام بالمعدة، وقىء والعلاج يعتمد على تعويض الجسم بالأملاح والسوائل، التى فقدها وتناول مطهرات للمعدة، والإكثار من السوائل وبالأخص الجزر.
ثالثا: الالتهاب الكبدى الفيروسى "A" ويحدث نتيجة تلوث الطعام والشراب، أو المشاركة باستخدام أدوات الطعام الخاصة بأحد المصابين، ويأتى على هيئة تغيير لون البول إلى اللون الأصفر الداكن، واصفرار العين، وقد يصاحبه ميل للقىء، وآلام بسيطة بالبطن، ويجب فى هذه الحالات اجراء الفحوصات الأساسية، مثل صورة الدم الكاملة،ووظائف الكبد، واختبار الفيروسات الكبدية، موضحا أن العلاج يعتمد على الراحة التامة لمدة شهر، حتى تعود وظائف أنزيمات الكبد إلى المعدلات الطبيعية، ويجب الحرص على عدم تناول الأطعمة من مصادر غير موثوق فيها.
رابعا: القولون العصبى، والذى يصيب بعض الطلبة نتيجة الخوف، والقلق العصبى عند بداية الدراسة، وتأتى على شكل آلام متوسطة، وكثرة الغازات والانتفاخ بالبطن، وقد يصاحبه كذلك الاصابة بالإمساك، وقد يصاب البعض بالميل للقىء أو زيادة الحموضة.
خامسا: مع بداية دخول فصل الشتاء، ومع ازدياد عدد الطلبة، وتكدس الفصول، وعدم التهوية وكثرة الأتربة، والتلوث يصاب بعض التلاميذ بالتهاب بالشعب الهوائية، أو الحساسية الصدرية، والأنفلونزا، وتأتى على هيئة صعوبة فى التنفس ونوبات من الكحة والسعال أو الرشح.
وينصح الدكتور عمر هيكل بأنه لتجنب الإصابة بمثل هذه الأمراض يجب تقوية جهاز المناعة بالتأكيد على ضرورة الإفطار فى المنزل، باعتباره أهم وجبة فى اليوم، وعدم تناول الأغذية والمشروبات إلا من مصادر موثوق فيها، والاهتمام بالإكثار من الخضروات والفواكه، لاحتوائهما على الفيتامينات والمعادن التى تحسن من مقاومة الجسم للأمراض.
وأكد على ضرورة تناول المشروبات الدافئة، والبعد قدر الإمكان عن المياه الغازية، والأغذية المحتوية على المواد الملونة، والمواد الحافظة لما تشكله من ضرر على الصحة، والاهتمام بتناول العصائر الطازجة المنزلية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا