دبلوماسي : «مسائل خلافية» في عمومية الأمم المتحدة.. والسيسي يتحدث عن «الإرهاب»

أكد السفير محمد شاكر، رئيس المجلس المصرى للشئون الخارجية، أن قمة مجلس الأمن هذا العام ستكون مختلفة عن سابقاتها في الأعوام السابقة بسبب الظروف الراهنة التي يمر بها العالم، والتحديات الاقتصادية والأمنية التي تواجه كل دول العالم وليس فقط دول منطقة الشرق الاوسط.

وأوضح "شاكر" في تصريحات خاصة لـ"صدى البلد" أجندة الرؤساء هذا العام ستكون غنية بالمسائل الخلافية التي تمس الأمن الدولي، متوقعًا ألا تخلو أجندة الرئيس عبد الفتاح السيسي من الظروف الأمنية التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط وانتشار للجماعات الارهابية في الكثير من الأقطار العربية وكيفية مواجهة تلك التنظيمات الخارجة عن القانون.

كما توقع رئيس المجلس المصري للشئون الخارجية بأن تخرج هذة القمة بنتائج إيجابية لمحاربة ظاهرة الإرهاب التي باتت تهدد كل دول العالم وليس دول الربيع العربي وحدها، مشددًا على ضرورة سرعة تنفيذ تلك النتائج على أرض الواقع وذلك للقضاء على التحديات التي تواجه العالم بأسره.

جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسي سيشارك في فعّاليات الشق رفيع المستوى للدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة التي تبدأ اجتماعاتها في مدينة نيويورك الثلاثاء المقبل.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا