«شعبة البرمجيات»: رفع تنافسية الشركات وتوفير التمويل اللازم لها خلال الفترة المقبلة

كشف المهندس خليل حسن خليل رئيس الشعبة العامة للحاسبات الآلية والبرمجيات بالاتحاد العام للغرف التجارية أن الشعبة ستركز في الفترة القادمة على رفع تنافسية الشركات الأعضاء بصفة خاصة وشركات الحاسبات والبرمجيات في مختلف المحافظات بصورة عامة من خلال برامج تنموية جديدة ومستحدثة".

وأضاف خليل في تصريحات اليوم: "أن الشعبة تسعى لدعم ريادة الاعمال والابتكار وتوفير التمويل اللازم للشركات في هذا الشأن من خلال جذب مستثمرين للاستثمار في تلك الشركات، لأنها أصبحت العامل الأساسي لخلق فرص عمل ذات قيمة مضافة عالية وخاصة للشباب، حيث تخطط الشعبة لتنظيم سلسلة من معسكرات الإبتكار لحل مشاكل المحافظات باستخدام التكنولوجيا،في عدة محافظات، مما يؤدي إلي زيادة تنافسية الشركات الأعضاء على المستوى المحلى والإقليمى والعالمى، وزيادة حصة مصر من الصادرات التكنولوجية ".

واوضح أن الشعبة ستقوم بعدة حملات توعية تكنولوجية مرتبطة بمفهوم جديد لدعم قدرة الشركات علي الإبتكار في مجموعة من المحافظات المختارة في الصعيد والدلتا، وسيتم ذلك بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا" والغرف التجارية والشركات العالمية والجامعات المصرية ، بهدف التواصل مع شركات المحافظات وشباب الجامعات واستعراض التطورات والاتجاهات الحاصلة في المجالات التكنولوجية ونماذج الأعمال، بالإضافة الي تنشيط السوق المحلي والتجارة الداخلية.

وتابع :"لخدمة هذه الأهداف ستقوم الشعبة العامة بطرح حزم تدريبية بما يتوافق مع متطلبات الشركات في المرحلة القادمة لتنمية الكوادر المتخصصة ورفع كفاءة وقدرات العاملين، ومن المتوقع استهداف تدريب 400 متدرب من 25 شركة في مختلف محافظات مصر خلال الستة أشهر المقبلة ، ومن المقرر ان تخدم هذه الأنشطة رؤية وزارة الاتصالات الخاصة بالمناطق التكنولوجية الجديدة الجاري إنشائها في برج العرب وأسيوط الجديدة كمرحلة أولي".

وقال خليل: "إنه جار الآن وضع اللمسات النهائية لاتفاقية تعاون مع وزارتي الاتصالات والتموين لميكنة أكثر من 40 ألف بقال تمويني ومشروع جمعيتي بالإضافة إلى حوالي 30 ألف مخبز على مدار 3 سنوات، وضخ أكثر من 200 مليون جنيه استثمارات جديدة في السوق المحلي في الفترة القادمة وفتح فرص عمل لأكثر من 350 شركة في جميع المحافظات".

كما أنه جار الآن صياغة اتفاقية شراكة مع مؤسسة "فيزا" العالمية تستهدف توفير سبل الدفع والتحصيل الالكتروني الحديثة لقطاع التجزئة وتوفير منصة الكترونية لعرض المنتجات المصرية بصورة احترافية لزيادة الصادرات والدخول بقوة في عالم التجارة الالكترونية التي بلغ حجمها في العام الماضي 1.7 تريليون دولار.

واضاف: "إيمانا من الشعبة أن معرفة الجديد في عالم التكنولوجيا ونماذج الأعمال وعمل الشراكات بين الشركات المصرية والعالمية هو أحد أهم طرق لتطوير صناعة المعلومات في مصر، فإنه جاري التنسيق مع سفارة البرتغال بالقاهرة لتنظيم زيارة وفد من الشركات الأعضاء لحضور أكبر ملتقي لريادة الأعمال والابتكار Web Summit المقام في لشبونة خلال نوفمبر القادم، وكذلك تنظيم زيارة وفد إلي معرض ومؤتمر CES في يناير 2017، والذي يعتبر من أكبر واهم المؤتمرات في مجال التكنولوجيا ويحضره أكثر من 250 ألف مشارك من جميع أنحاء العالم".

وتابع: "أن هذا الحدث سيشهد تواجد مكثف للمئات من الشركات الناشئة من مختلف انحاء العالم بجانب الشركات العملاقة، وهذا سيمثل فرصه للشركات المصرية لفتح مجالات تعاون مشترك بينهم لتطوير تكنولوجيات وتطبيقات جديدة اكثر ابتكارًا، في اتجاه زيادة تنافسية شركاتنا ودفع صادراتها" .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا