تفاصيل جديدة عن هجوم التحالف على الجيش السوري

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، عن تفاصيل جديدة في الهجوم الذي شنته قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن “بالخطأ” على قوات حكومية سورية قرب مطار دير الزور العسكري، شرقي سوريا، السبت.
وقال المرصد: “إن عدد قتلى هجوم طائرات التحالف ارتفع إلى 90 عسكريا سوريا، مشيرا إلى أن الغارات استهدفت كتيبة المدفعية ومواقع أخرى لقوات الحكومة على جبل الثردة المطل على المطار”.
وأوضح المرصد أن الغارات نفذت على دفعتين، واستمرت لنحو 40 دقيقة.
وبعد الغارات، أعلن التحالف الدولي أنها قد تكون “عن طريق الخطأ”، وأن قواته “اعتقدت أنها ضربت موقعا قتاليا لتنظيم داعش كانت تراقبه لبعض الوقت قبل القصف”.
وسمحت الغارات لمسلحي “داعش” بالتقدم والسيطرة على جبل الثردة لبعض الوقت، لكن غارات روسية لاحقة قتلت وأصابت العشرات من المسلحين ومكنت القوات الحكومية السورية من استعادة بعض المواقع التي خسرتها على الجبل.
وأثارت الغارات غضبا روسيا وصل إلى حد التشكيك في نوايا واشنطن، بعد اتفاق التهدئة الذي تم التوصل له قبل أيام.
ويسيطر تنظيم “داعش” على كامل محافظة دير الزور باستتثناء مطار دير الزور العسكري وأجزاء من مدينة دير الزور، مركز المحافظة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا