منى المنصوري تدعو مسئولين أسبان لحضور مهرجانات الموضة والأزياء في مصر ترويجا للسياحة

عبرت مصممة الأزياء الإماراتية منى المنصوري، عن سعادتها بالمشاركة في أسبوع الموضة الأسباني الذى تنتهى فعالياته مساء اليوم “الأحد” والتي استمرت 3 أيام في مدينة مالاجا إحدي أهم وأجمل المناطق السياحية فى أسبانيا، بعد أن طلبها منظمو المهرجان بالاسم كأول مصممة أزياء عربية تشارك في أسبوع للموضة بأسبانيا التي يقام بها 3 أسابيع للموضة على مدار العام سنويا.

وأوضحت منى المنصوري أن عرض الأزياء الخاصة بها تضمن عرض 20 فستانا نجح في خطف أنظار كافة المتابعين لأسبوع الموضة الأسباني،حيث قدمت عرض أزياء مميزا فى الفقرة المخصصة لها مع نهاية اليوم الأول من المهرجان، بحسب وكالة أنباء “الشرق الأوسط”.

وأضافت أنها قدمت 20 فستانا وصفها المتابعون للعرض بأنها تابلوهات فنية تم تصميمها بعناية فائقة ودقة متناهية وبراعة كبيرة،لافتة إلي أنها حرصت على تقديم بعض الفساتين الخاصة المستوحاه من التراث الأسباني وعلى الموضة الأسبانية لأن مثل هذه الأمور تخلق نوعا من الألفة والارتباط بين مصمم الأزياء والجمهور الحاضر في العرض.

وأشارت إلى أن بعض الفساتين التى قدمتها فى العرض كانت مستوحاه من الرقصات الإسبانية الشهيرة وأهمها الفلامنكو مؤكدة أن الشعب الأسبانى شعب لديه ذوق فنى رفيع ويقدر الأعمال الفنية المتميزة فى كافة المجالات.

وأضافت أن الجمهور المتواجد على جانبى مسرح العرض صفق لفترات طويلة تحية انبهارا من التصميمات التى قدمتها خلال العرض واعتبرها البعض متميزة وتحدثت عنها الصحف الإسبانية وأفردت لها مساحات من صفحاتها .

وأشادت منى المنصورى بالتنظيم الرائع للمهرجان، حيث أقيم مسرح العرض فى ممشى سياحي كبير داخل المدينة واصطف الجمهور على الجانبين لمسافة تزيد على 300 متر، حيث تواجد أكثر من 10 آلاف شخص لمشاهد التابلوهات الفنية التى قدمها المشاركون فى أسبوع الموضة .

.

وأكدت أن أسبانيا من أكثر دول العالم التى تقام بها أسابيع للموضة على مستوى العام وتهتهم الحكومة جدا بهذا الأمر لدرجة أن هناك مسئولا داخل دوائر الحكومة المركزية فى مدريد مسئولا مسئولية كاملة عن مهرجانات الموضة والأزياء التى تقام على مستوى اسبانيا بالكامل .

وأضافت:”حظيت بحفاوة كبيرة من قبل المسئولين الأسبان وعلى رأسهم محافظة مقاطعة “ميخاس” التي تقع في نطاقها مدينة مالاجا السياحية،والذي عرض عليها فكرة تنظيم عرض أزياء خاص بها فى المدينة فى الموعد الذى تراه مناسبا لارتباطاتها حيث رحبت بالفكرة ووعدت بتحديد موعد لاقامة هذا المهرجان”.

ولفتت إلى أنها بحثت مع المحافظ توثيق العلاقات مع مصممى الأزياء الأسبان لتبادل الأفكار فى هذا المجال الذى يشهد نشاطا كبيرا في أسبانيا، مشيرة إلى أنها ستدعو عددا من المسئولين عن السياحة وبعض مشاهير مصممي الأزياء الأسبان لحضور مهرجانات الموضة والأزياء التي ستقوم بتنظيمها فى مصر خلال الفترة المقبلة ومنها مهرجان شرم الشيخ للسياحة والموضة خلال الفترة من 9 إلى 11 نوفمبر المقبل ومهرجان إيزيس في أسوان مطلع العام المقبل،والدورة الثانية لمهرجان نفرتيتي للموضة الذي سيقام في مدينة الأقصر خلال أبريل القادم ضمن المبادرة التى اطلقتها لدعم وتنشيط السياحة الوافدة إلى مصر .

وأوضحت أن أسبانيا من الدول ذات الخبرة السياحية الكبيرة حيث تستقبل ما يزيد على 60 مليون سائح سنويا ويخرج الملايين من السياح الأسبان فى جولات حول العالم ومن الضرورى أن يكون لمصر نصيب من هذه الحركة السياحية الكبيرة نظرا لما تملكه مصر من مقومات سياحية ليس لها مثيل فى العالم ولكنها تحتاج إلى الدعم والمساندة لاستعادة مكانتها السياحية التى تراجعت بعض الشئ بسبب الظروف السياسية التى مرت بها المنطقة العربية منذ عام 2011 ومازالت لها تداعيات سلبية على النشاط السياحى حتى الآن.

جدير بالذكر أن أسبوع الموضة “fashion week” تضمن تقديم عروض أزياء لـ 15 مصمما يوميا باستثناء اليوم الأول الذي شمل عروضا لـ 16 مصمما منهم 14 تصميما “هوت كوتيور” نسائى و3 رجالي ، وهي كلمة تعني “الخياطة الراقية” أو “آخر صيحات الموضة”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا