شاهد.. وزير الخارجية المصري يغير موقفه من نظيره التركي ويلتقي به في فنزويلا

نشر السفير أحمد أبوزيد، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، صورة لأول لقاء يجمع وزير خارجية مصر، السفير سامح شكري، وجاويش أوغلو، وزير خارجية تركيا، بعد عزل مرسي وتوتر العلاقات بين البلدين في 2013.
وكتب “أبوزيد” عبر حسابه على “تويتر”، معلقًا على الصورة: “اللقاء عكس رغبة في تجاوز الخلافات مع مصر”، وأظهرت الصورة كلًا من سامح شكري وجاويش أوغلو يتحدثون سويًا.
وجاءت الصورة وسط أجواء تخلو من أي تبعات من الفترة السابقة، والتي امتلأت بالخلافات بين الجانبين، ويُعتبر هذا اللقاء على أرض الواقع هو الثاني، بعد أن كان الوزيران متجاورين في قمة التعاون الإسلامي بتركيا، في أبريل الماضي، لكن حينها رفض سامح شكري مصافحة الرئيس رجب طيب أردوغان، كما تجاهل جاويش، رغم جلوسه على يساره، خلال إنهاء كلمته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا