أنا أم وباين من "بروفايلى" .. كيف يختلف أكونت البنات قبل وبعد الأمومة ؟

تتسبب الأمومة في الكثير من التغييرات في حياتك، التي لا تقتصر أبدًا على شكل جسمك الذي يتغير مع الحمل ويستمر مع الرضاعة ولا حتى مشاعرك التي ترتبط للأبد بقطعة منك، أو كما وصفتها "إليزابيث ستون" "أن تنجب طفلاً يعني أن تسمح لقلبك أن يعيش خارج جسدك للأبد"، ولكن هذه التغييرات تمتد لكل تفاصيل حياتك وصولاً إلى حسابك الشخصي على "فيسبوك".
وفي تلك الشهور القليلة التي تفصل بين كونك فتاة مقبلة على الزواج وأم مسؤولة عن طفل هناك الكثير من التغييرات التي تطرأ تدريجيًا على حسابك..
"الجروبات والصفحات".. من "آنستي الجميلة" إلى "الأمهات المطحونات"
تبدأ التغييرات دائمًا من المجموعات التي تشتركي بها، فبعد أن كانت قائمة مجموعاتك المفضلة تضم بالكاد مجموعة لم الشمل لأصدقاء الكلية، ومجموعات للمكياج والعناية بالجسم وأخرى للأزياء والموضة تبدأ القائمة تتغير لتصبح الأولوية دائمًا لمجموعات من قبيل "أم لأول مرة" "مشكلات الأمهات". وستعتاد عينيك تدريجًا على كلمات مثل "الماميز" و"البيبي".
الأسماء في مربع البحث.. طبيب أطفالك وصديقتك الخبرة
نظرًا لأن "فيسبوك" وسيلة التواصل الأسرع والأسهل والصالحة لكل وقت في اليوم على عكس التليفون، ففي الغالب سيحتل مربع البحث عنك اسمين أو أكثر الأول لطبيب الأطفال الذي تتابعين معه والثاني والثالث وحتى العاشر لصديقاتك ذوي الخبرة في الإنجاب اللائي تثقين برأيهن.
"الإعلانات".. من الأزياء لحفاضات الأطفال
نظرًا لأن "فيسبوك" لا تخفى عليه خافية، فور أن تسجلي على ملفك الشخصي أنك رزقتِ بمولود ستتغير الإعلانات التي تظهر لكِ من أدوات التجميل والأزياء والإكسسوارات إلى إعلانات عن حفاضات الأطفال وألعابهم وأكلاتهم.
ساعات النشاط على "فيسبوك"
لأنك بعد الأمومة تغيرين كل تفاصيل حياتك ومواعيد نومك وتتغير أوقات فراغك، إن لم تختفي للأبد، ستتغير بالتبعية ساعات نشاطك على "فيسبوك" فبعد أن كانت كالآخرين متنوعة بين الصباح والمساء وأوقات العمل وحتى المواصلات، ستتغير إلى صمت طويل لحين تحدث المعجزة وينام طفلك، وتنتهي من أعمالك المنزلية.
"الشات".. محادثات غير مكتملة ولوغاريتمات
حتى "الشات" الخاص بينك وبين صديقاتك سيتغير للأبد، ففي البداية ستلاحظي أن غالبية المحادثات في الشات لا تكتمل أبدًا في نفس الوقت، ينبغي أن تحدث لحظات من الصمت تليها رسالة اعتذار منك لأنك انشغلتي بنوبة بكاء مفاجئة أو لأن ساعة الرضاعة حانت أو لأي أسباب أخرى، ومع تقدم الوقت ستكفي عن الاعتذار لأن أسباب تغيبك ستصبح مفهومة ضمنيًا ثم تبدأ لوغاريتمات صغيرك ورسائله غير المفهومة تنهال على صديقاتك في كل وقت.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا