الأولتراس ومارتن يول.. أزمتان تواجهان مجلس الأهلي قبل لقاء زيسكو

يواجه مجلس إدارة النادى الأهلى برئاسة محمود طاهر أزمة كُبرى بسبب موقف الأولتراس من حضور مباراة زيسكو الزامبى المُقرر لها مساء اليوم الجمعة.
بدأت الأزمة عندما حصل الأهلى على موافقة الجهات الأمنية بحضور خمسة آلاف مُشجع مباراة زيسكو المُقرر إقامتها باستاد الجيش الجديد بالسويس حيث يخشى المجلس الأهلاوى حضور الأولتراس اللقاء وتوجيه هتافات معادية وهو الأمر الذى ظهر فى مباراة أسيك أبيدجان والتى شهدت قيام الجماهير بتكسير الكراسى فى مدرجات برج العرب عقب خسارة فريقها من الفريق الإيفوارى بهدفين لهدف، ثم تجدد الشغب والهتافات المُعادية فى مباراة الوداد المغربى بالجولة الثالثة على نفس الملعب التى انتهت بالتعادل.
حضور جمهور الأهلى دفع الجهات الأمنية لرفض إقامة مباراة زيسكو ببرج العرب وتم الاتفاق على إقامتها باستاد الجيش الجديد بالسويس وسط مخاوف من حصول جمهور الأولتراس على دعوات وحضور اللقاء.
مجلس الأهلى وجد نفسه فى أزمة خلال الأيام الماضية بعدما طالبته رابطة أولتراس أهلاوى بثلاثة آلاف دعوة لحضور لقاء زيسكو كما جرت العادة فى معظم مباريات الفريق ببطولة أفريقيا التى يحضرها جمهور حيث يحصل الأولتراس على ثلاثة آلاف دعوة تقريبًا، كما أن المجلس يخشى حضور الأولتراس المباراة وتوجيه السباب للجميع لأن هذا سيُجدد صدام المجلس مع الجهات الأمنية خاصة بعدما شغب الرابطة على ملعب برج العرب أكثر من مرة.
في السياق نفسه أصبح مصير مارتن يول المدير الفنى للأهلى من البقاء داخل القلعة الحمراء على المحك بعد نتائج الفريق السلبية خلال الفترة الأخيرة ولاسيما بعد خسارة كأس مصر أمام الغريم التقليدى الزمالك وبالتالى أصبح خسارة الفريق الأحمر أمام زيسكو الزامبى وخروجه من دورى أبطال إفريقيا بمثابة المسمار الأخير فى نعش المدرب المخضرم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا