تقارير: إنفانتينو يستغل الكرة الذهبية فى اتقاء شر الإنجليز

كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن أن هدف جيانى إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم، من انفصال الفيفا عن جائزة البالون دور، هو تحسين العلاقات بين الفيفا والاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، حيث من المتوقع أن تكون العاصمة الإنجليزية لندن هى مسرح الجائزة مستقبلا.
وكان الاتحاد الدولى لكرة القدم قد أعلن انفصاله عن جائزة البالون دور التى تقدمها المجلة الفرنسية الشهيرة فرانس فوتبول، بعد اندماج دام 7 سنوات، حيث تم اندماجهما منذ عام 2009.
ووفقًا لصحيفة "آس" الإسبانية، فإن قرار إنفانتينو بالانفصال عن المجلة الفرنسية يعنى أن جائزة الفيفا السنوية (الكرة الذهبية) ستقدم من خلال حفل بمدينة زيورخ السويسرية كما كان مسبقًا، ولكن رئيس الفيفا سيتخذ قرارا مفاجئا بتحويل الجائزة إلى لندن.
وأشارت الصحيفة إلى أن قرار إنفانتينو يهدف إلى إصلاح العلاقات المتوترة مع جريج كلارك رئيس الإتحاد الإنجليزى لكرة القدم ومن المهم أن يحدث ذلك من منطلق الحجم الكبير للكرة الإنجليزية على مستوى العالم، خاصة أن سوء العلاقة مع بلاتر رئيس الفيفا السابق فتح نار الإعلام البريطانى على العجوز السويسرى وكان من ضمن الأسباب الرئيسية التى عجلت برحيله بعد أن كشفت الكثير من فساده المالى بالوثائق والمستندات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا