برلمانيون يؤكدون: انحسار الإرهاب فى مصر يفتح الباب لعودة السياحة.. يحيى الكدوانى: الحد من النشاط الإرهابى مقدمة لاستعادة الحركة السياحية.. ومحمد المسعود: الظروف مواتية لتحديث الدعاية الخارجية

تسود مصر حالة من الاستقرار والهدوء الأمنى على مدار الأشهر الماضية، وذلك فى إطار الجهود المبذولة من القوات المسلحة والشرطة، لضبط الحالة الأمنية فى الداخل وعلى طول الحدود المصرية، وضرب مناطق تمركز الجماعات الإرهابية فى سيناء، الأمر الذى ظهر جليًا فى اختفاء العمليات الإرهابية الكبرى، واقتصار الأمر على بعض العمليات الفردية، ولعل تلك الحالة تمثل تمهيدًا جيدًا لتكثيف حملات الدعاية الخارجية للترويج للسياحة الأجنبية فى مصر، وتركيز الجهود لجذب السائحين بكثافة مرة أخرى.
أمن قومى البرلمان:الاجهزة المصرية جمدت نشاط الأرهاب..والمناخ الآن مُهّىء لعودة السياحة
فى البداية، أكد اللواء يحيى الكدوانى، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب، إن القوات المسلحة والداخلية، نجحا بشكل لافت للانتباه فى تجفيف منابع الإرهاب وتجميد نشاطاته فى مصر خلال الفترة الماضية، مشيرًا إلى أن ما قامت به الأجهزة المصرية يستحق الإشادة والتقدير.
وأثنى يحيى الكدوانى، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، على أداء وزير الداخلية اللواء مجدى الغفار، موضحًا أن انتماء الوزير لجهاز له فكر رفيع المستوى ساعده على إدارة ملف الإرهاب بسهولة ويسر داخل وزارة الداخلية، ومكنه من أحكام قبضته على كل المنابع الإرهابية.
وأشار وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى، إلى أن انحصار الأعمال التفجيرية والإرهابية فى مصر خلال الفترة الماضية يفتح المجال لعودة السياحة إلى سابق عهدها، لافتًا إلى أن المناخ العام فى مصر صار مهيأ تمامًا لاستقبال الوفد الأجنبية فى أى بقعة داخل الأراضى المصرية.
برلمانى: "السياحة المصرية تجيب قرض البنك الدولى فى أسبوعين"
فيما، أشاد الدكتور محمد عبده، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، وعضو لجنة السياحة بالمجلس، بأداء الأجهزة الأمنية خلال الفترة الماضية ومحاصرتها للعمليات الإرهابية وتوجيه ضربات استباقيه، حدت من خطورة الأوضاع التى كانت تشهدها مصر عقب 30 يونيو، مؤكدًا أن السياحة المصرية لن تعود إلا بعد انحسار العمليات الإرهابية بشكل نهائى.
وشدد عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، فى تصريح لـ"اليوم السابع"، على ضرورة ما اسماه بـ"تجييش" الشعب المصرى بالكامل لدعم السياحة وعودتها، مشيرًا إلى أن السياحة قادرة على إدرار 100 مليار دولار سنويًا لمصر، "أى أنها قادرة تجيب قرض صندوق النقد الدولى فى أسبوعين" -على حد تعبيره.
وطالب عضو لجنة السياحة، مختلف قطاعات الشعب المصرى، التعامل مع السياحة كصناعة وليس سلعة، بدءًا من شركات السياحة وصولاً لسائق التاكسى والبائع، قائلًا "دولارات أمريكا ودينارات الخليج لن تنفعنا، بقدر نفع عودة السياحة".
عضو دفاع البرلمان: انحصار العمليات الإرهابية بمصر مقدمة لعودة السياحة
وفى السياق ذاته، قال اللواء محمد عقل، عضو مجلس النواب بمحافظة الدقهلية، وعضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالمجلس، إن الأجهزة الأمنية تمكنت على مدار الأشهر الماضية من حصر العمليات الإرهابية وشل تحركات الجماعات الإرهابية وحصرها فى أضيق الحدود بالمنطقة الشمالية فى سيناء، مضيفًا أن السيطرة الأمنية على الحدود جعلت الإرهاب لا وجود له إلا من خلال بعض العمليات الفردية التى يتعامل معها الأمن بكفاءة عالية.
وأضاف عضو مجلس النواب بمحافظة الدقهلية، لـ"اليوم السابع"، أن الأجهزة الأمنية فى مصر فرضت يدها على جميع بؤر الإرهاب وجففت مصادر تمويله الخارجى، مؤكدًا أن استقرار الحالة الأمنية سيكون له انعكاس جيد على الأوضاع الاقتصادية بشكل عام، ومقدمة لعودة السياحة بقوة من جديد إلى المدن السياحية فى أقرب وقت.
وأشار عضو لجنة الدفاع والأمن القومى بالبرلمان، إلى أن تمكن الأجهزة الأمنية من إحكام قبضتها والسيطرة على الحدود جاء من منطلق استخدام الأساليب القتالية الحديثة من خلال منظومة عمل متكاملة تجمع بين مختلف الأجهزة للسيطرة على الحدود الشرقية والغربية والجنوبية، وكذلك السواحل البحرية الشمالية، التى تمكن قوات الجيش والشرطة، من تأمين الحدود الخارجية والأمن الداخلى، وذلك بمنع تسلل العناصر الإرهابية إلى داخل البلاد.
وتابع "القيادة السياسية تراهن على الشعب المصرى الواعى للخروج بالدولة إلى بر الأمان، وحتى تكون مصر فى مصاف الدول المتقدمة، معتمدة فى ذلك على الاكتشافات البترولية، والمشروعات التنموية، والنشاط السياحى، بعد عودته لكامل قوته مرة أخرى".
النائب محمد المسعود: يجب تحديث "الدعاية الخارجية" لجذب السياحة الأجنبية
بدوره، قال النائب محمد المسعود، عضو لجنة السياحة والطيران بمجلس النواب، إن استقرار الأوضاع الأمنية فى مصر على مدار الأشهر الماضية ونجاح قوات الأمن فى إحكام سيطرتها على الحدود ودحر العناصر الإرهابية، يجعل الظروف مواتية بشكل كبير لتكثيف حملات الترويج للسياحة فى الخارج من أجل عودة السياحة الأجنبية لمصر.
وأضاف عضو مجلس النواب بمحافظة القاهرة، لـ"اليوم السابع"، أنه يجب استغلال الأوضاع الحالية والهدوء الأمنى الذى تنعم به البلاد بتكريس كافة جهود الدولة لإعادة النشاط السياحى لكامل قوته فى شرم الشيخ، والغردقة، وغيرهما من المدن السياحية، مشيرًا إلى أن الترويج للسياحة فى مصر يجب أن يعتمد على تحديث خطط الدعاية الخارجية وتكثيفها من خلال المكاتب والشركات السياحية، والهيئة العامة للاستعلامات.
وأكد عضو لجنة السياحة والطيران بالبرلمان، على ضرورة تكاتف جميع مؤسسات الدولة من أجل إنجاح المشروعات السياحية وازدهارها، خاصة وأن مصر دولة لديها موروث حضارى وتاريخى وثقافى، متمثلة فى ثلث آثار العالم، هذا إلى جانب طول وتميز السواحل الشاطئية لمصر على البحر الأبيض المتوسط، والبحر الأحمر.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا