سوزى ناشد: الحكومة اعترفت بعدم وضوح مادة «ازدراء الأديان»

قالت النائبة سوزى ناشد عضو لجنة الشئون التشريعية بالبرلمان، إن المادة 98 لقانون العقوبات، والخاصة بازدراء الأديان، تم إصدارها لظروف معينة، إلا أن هناك خللا فى تطبيق المادة على أرض الواقع وذلك لعدم وجود ضوابط توضح مفهوم ازدراء الأديان أو مرتكبيها.

وتابعت ناشد فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن خلل تطبيق المادة أدى إلى رفضها والمطالبة بإلغائها، وخاصة أن القانون لا يجب ان يكون به لبس، لافتة إلى أن الحكومة اعترفت بعدم وضوح المادة وطالبت بإرجائها لحين صدور مشروع بقانون بها يحدد مفهوم الازدراء.

وأكدت عضو لجنة الشؤن التشريعية بالبرلمان، أن أعضاء مجلس النواب سيرفضون المادة المقدمة من الحكومة حال عدم انضباطها أو وضوحها.

وتنص المادة 98 لقانون العقوبات، على أن " يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تجاوز خمس سنوات أو بغرامة لا تقل عن خمسمائة جنيه‏,‏ ولا تجاوز ألف جنيه كل من استغل الدين في الترويج أو التحبيذ بالقول أو بالكتابة أو بأية وسيلة أخري لأفكار متطرفة بقصد إثارة الفتنة أو تحقير أو ازدراء أحد الأديان السماوية أو الطوائف الدينية المنتمية إليها أو الإضرار بالوحدة الوطنية‏".‏

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا