17 معلومة عن الوجبة المدرسية تعرف عليها

يقدم "اليوم السابع" شرحًا وافيًا للوجبة المدرسية، وأهميتها فى علاج عدد من الأمراض لدى بعض الأطفال، والتى يبدأ توزيعها على طلاب المدارس مع انطلاق العام الدراسى الأسبوع المقبل.
1 ـ التغذية المدرسية تحتوى على فيتامينات ومعادن تساعد الطالب على التركيز أثناء اليوم الدراسى.
2ـ تعد الوجبة عامل جذب للطلاب خاصة أصحاب الظروف المعيشية والاقتصادية الصعبة.
3 ـ تعمل الوجبة على علاج نقص التغذية بين الأطفال.
4ـ عدة جهات ووزارات تشارك فى إعداد الوجبة "التضامن والزراعة والتربية والتعليم والتموين والصحة والتموين".
5ـ 4 أنواع من الوجبات المدرسية وتشمل الجافة والفطيرة والبسكويت بالعجوة والوجبة المطهية.
6ـ الوجبة الجافة عبارة عن جبن وعيش فينو وحلاوة طحنية ويستفيد منها طلاب محافظات الصعيد.
7- الفطيرة المدرسية تنتجها وزارة الزراعة وتحتوى على فيتامينات، ويشارك فيها قرابة الـ13 مصنعًا وبعض مدارس الزراعة بالتعليم الفنى.
8ـ تخضع الوجبة للتحليل عينات قبل وبعد إنتاجها بمعرفة المعهد القومى للتغذية بوزارة الصحة، للتأكد من مطابقتها للاشتراطات الصحية.
9ـ وتخضع الوجبة أيضًا للأشراف الكامل من قبل وزارة التموين والتجارة الداخلية، حيث يتم إجراء تفتيش على مصانع الإنتاج ومراحل تخزينها فى مخازن الموردين بمعرفة التموين.
10ـ يستفيد سنويًا من الوجبة المدرسية قرابة الـ15 مليون طالب وطالبة.
11ـ 5 فئات طلابية يستفيدون من الوجبة وهم: طلاب مدارس المتفوقين والتربية الخاصة ومرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية وطلاب المدارس المجتمعية والتربية الرياضية.
12ـ وجبة البسكويت لا تخضع للتخزين فى المدارس لمدة تتخطى الـ5 أيام، على أن توزع الوجبة الجافة والفطيرة يومًا بيوم دون خضوعها للتخزين فى المدارس.
13 ـ تبلغ ميزانية الوجبة المدرسية قرابة المليار جنيه.
14ـ فرض عقوبات مالية على الموردين وأصحاب المصانع حال عدم التزامهم بشروط التعاقد.
15ـ بدأت التغذية المدرسية بإصدار قانون 25 لسنة 1942، والذى يلزم الدولة بتوفير النفقات اللازمة للتغذية لمراحل التعليم الأولية.
16 ـ تعمل الوجبة على علاج بعض الأمراض مثل نقص الحديد واليود، بالإضافة إلى تدريب التلاميذ على سلوكيات الغذاء السليم.
17 ـ تعمل على الحد من ظاهرة التسرب من التعليم خاصة فى مرحلة التعليم الأساسى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا