"الصحة": 100% من عينات القمح المعد للطحن خالية من الأرجوت.. عمرو قنديل: 187 دولة و20 هيئة حكومية أقرت نسبة 0.05% من الفطر بالقمح الخام.. ويؤكد: الحديث عن تسببه فى الإصابة بالسرطان شائعات

أكد الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة، أن القمح الوارد للبلاد قمح خام، وأن القمح الخام بعد وصوله إلى مصر يمر بـ 5 مراحل لتنقيته من الشوائب، وهى التبخير، والتهوية، والغربلة، والنقاوة، والغسيل.
وقال الدكتور عمرو قنديل فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه يتم أخذ عينات من القمح بعد تجهيزه للطحن بواسطة الجهات الرقابية، ويتم فحصها بالمعامل المركزية لوزارة الصحة للتأكد من خلوها من الأرجوت بالنسب المضرة، لتكون صالحة بشكل كامل للطحن، مؤكدًا أن 100% من العينات التى تم سحبها ثبت أنها خالية من فطر الأرجوت تمامًا.
وأشار الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة والسكان، أن فطر الأرجوت يصيب النباتات ويحول حبات القمح من جسم طبيعى إلى حسم صلب أو حجرى وتابع أن فطر الأرجوت لا يمكن بعد العمليات الخمسة التى يمر بها أن يتسرب إلى الدقيق المطحون، مشيرًا إلى أن جميع العينات التى تم تحليلها فى المعامل المركزية سليمة وليس بها أى وجود لفطر الأرجوت.
وأضاف عمرو قنديل، أن النسب المسموح بها لفطر الأرجوت فى القمح الخام بالمواصفات القياسية المصرية 0.05% هى نفس النسب التى يسمح بها بالمواصفات القياسية الدولية، والتى جاءت بتشريعات هيئة الدستور الغذائى العالمى "الكودكس"، والتى تشترك فيها 187 دولة، وأيضًا هذه النسبة مسموح بها فى منظمة الأيزو العالمية رقم 7970 لسنة 2000.
وقال عمرو قنديل أنه بإجراء دراسة تحليل المخاطر لفطر الأرجوت والتى تم إجرائها بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة FAO، تبين أن البيئة فى مصر غير مناسبة لتوطينه واستقراره، حيث أن البيئة المناسبة لإنبات الأجسام الحجرية لفطر الأرجوت "من صفر إلى 10 درجة مئوية لمدة 25 يوم على الأقل"، وهى ظروف غير متوفرة بالبيئة المصرية، والفطر لا يمكن أن يتوطن فى مصر ولا يمكن أن يتسبب فى خسائر اقتصادية.
ولفت الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى إلى أن أكثر من 95% من القمح المتداول عالميًا به هذه النسب من الأرجوت فى القمح الخام، وتعتبر مصر من أكثر الدول التى تستورد القمح الخام.
وأكد قنديل على حرص وزارة الصحة والسكان على سلامة وصحة المواطن المصرى، أنه لم ولن يُسمح بدخول أى رسائل أقماح خام تتعدى فيها نسبة الأرجوت ما هو منصوص عليه بالمواصفات، وأن كل ما أثير عن الأرجوت، واستيراد أقماح ضارة بالصحة العامة ليس له أى أساس من الصحة.
ولفت إلى أن مثل هذة الشائعات تتسبب فى حدوث بلبلة فى الرأى العام لمن يرغب فى زعزعة استقرار الوطن، لافتًا إلى أن هناك 20 جهة فى مصر اتفقت على أن لا تتعدى نسبة الأرجوت فى القمح 0.05 %، ومنها وزارة الزراعة والصحة وهيئة السلع التموينية ووزارة التجارة والصناعة والرقابة على الواردات وغيرها.
وكشف الدكتور عمرو قنديل رئيس قطاع الطب الوقائى، أن فطر الأرجوت يدخل فى صناعة 3 عقاقير طبية تعالج الصداع النصفى وحالات النزيف بعد الولادة وآلام الجهاز العصبى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا