قيادى إخوانى سابق: التنظيم رفض مبادرة واشنطن حتى لا يخسر حلفاءه الإسلاميين

قال طارق البشبيشى، القيادى المنشق عن جماعة الإخوان، إن الجماعة الاسلامية لا تمتلك نفس القدر من الخداع والانتهازية الذى يمتلكه تنظيم الاخوان، وبالتالى فمن المعلوم أن الجماعة الإسلامية لن تكون ضمن تحالف أو مبادرة "وثيقة واشنطن" التى تصاغ خيوطها فى واشنطن، التى يعتبرونها عاصمة الشر ومعاداة الإسلام.
وأضاف القيادى المنشق عن الإخوان، لـ"اليوم السابع" أن الإخوان يريدون أن تتم هذه المبادرة دون ضجيج، فهم أصحاب مصلحة فى تدشين أى تحالف يكونوا هم أكبر المستفيدين منه، لكن عندما أنكشفت بنود هذه المبادرة، وخاصة المادة التى تفصل الدين عن الدولة، وبدأت تعلو الأصوات المنددة بها، تبرأوا منها حتى لا يخسروا تحالفاتهم مع الجماعات والأحزاب المتطرفة.
وأوضح البشبيشى، أن التنظيم الاخوانى يدعم أى مخطط يهدف لاسقاط مصر وحصارها اقتصاديا وتشويهها فى الخارج، ويمارسون أقذر أنواع الانتهازية السياسية، فهم يدعمون داخل الغرف المغلقة كل المبادارت المشبوهة، فاذا أنكشف أمرها أسرعوا بالتبرؤ منها، حتى لا يخسروا قواعدهم و حلفائهم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا