أهالى متوفى يعتدون على طاقم تمريض مستشفى كفر الشيخ العام

تعدى أهالى متوفى فى حادث سير على طاقم التمريض بالاستقبال والطوارئ بمستشفى كفر الشيخ العام، ما أدى لإصابتهم إصابات مختلفة بين جروح وكدمات وكسور، وحرر المصابون محضر بنقطة شرطة المستشفى العام التابعة لقسم أول كفر الشيخ، تحت رقم 3 أحوال لسنة 2016، يتهمون فيه والد المتوفى وآخرين بالتعدى عليهم خلال أداء عملهم.
وتلقى اللواء سامح مسلم مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء أشرف ربيع مدير إدارة البحث الجنائى، العميد محمد عمار رئيس مباحث المديرية، ومأمور قسم أول كفر الشيخ، يفيد بنشوب مشاجرة داخل قسم الاستقبال بمستشفى كفر الشيخ العام بين أهالى متوفى وطاقم التمريض بالقسم، لم يتمكن الأمن الإدارى من فضها، فانتقلت 7 سيارات شرطة بقيادة اللواء هانى العزب، مساعد مدير الأمن لشئون الأفراد، ومأمور قسم أول، والمقدم أحمد سكران رئيس مباحث قسم أول ومعاونيه، لفض الاشتباك بين الجانبين.
وتبين من التحريات، أن حادث اصطدام سيارة بدراجة نارية كان يستقلها "م .س. أ " 30 سنة أمام قرية اسحاقه، نتج عنها مصرعه، وتم نقله بسيارة إسعاف للمستشفى العام، وتوفى أثناء نقله، وحينما وصل أهل المتوفى إلى قسم الاستقبال هددوا العاملين بالمستشفى بأنه حال وفاة المصاب سيقومون بضربهم، ما أدى لنشوب مشادات كلامية بينهم تطورت لمشاجرة.
وأضافت التحريات، أن أسرة المتوفى حملوه عقب انتهاء المشاجرة لخارج المستشفى، ثم عادوا به مرة ثانية، بعد التأكد من وفاته للحصول على تصريح بالدفن، مطالبين بعدم تشريحه، وتم تهدئتهم من قبل القيادات الأمنية، وإفهامهم بأن المتوفى فى حادث لا يتم تشريحه، وتم عرض التصالح من وسطاء، ولكن المصابين من طاقم التمريض أصروا على تحرير محضر بالواقعة، وتم إخطار النيابة العامة، تحت إشراف المستشار محمد الزنفلى المحامى العام الأول لنيابات كفر الشيخ، والتى صرحت بدفن جثة المتوفى، بعد توقيع الكشف الطبى عليه، وإجراء التحريات اللازمة حول الواقعة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا