رئيس الوزراء العراقي يتعهد بتحرير الموصل وطرد "داعش" قريبا

دعا رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، أهالي الموصل مركز محافظة نينوي إلى التعاون مع القوات العسكرية والأمنية من أجل التخلص من تنظيم داعش الإرهابي فورا وحماية المدينة من تخريب التنظيم.

وتعهد العبادي - خلال زيارته إلى مركز ناحية القيارة المحررة، بتحرير الموصل وطرد تنظيم داعش قريبا، مطالبا

الشباب بالتعاون من أجل تسهيل عملية التخلص من التنظيم الإرهابي.

وكان العبادي زار اليوم مركز ناحية القيارة، وأطلع على مستجدات العمليات والاستعدادات العسكرية في إطار الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي، وتفقد المقاتلين المرابطين في أرض المعركة استعدادا لتحرير الموصل.

على صعيد آخر، نوهت النائبة عن محافظة الأنبار، لقاء وردي، إلى عودة الدفعة الأولى من نازحي الفلوجة إلى منازلهم اليوم، مشيرة - في تصريح صحفي - إلى أن أبناء الفلوجة مصرون على إعمار مدينتهم والنهوض بها كنموذج للمدن العراقية، ودعت إلى التعاون مع الأجهزة الأمنية من أجل إعادة الأمن والاستقرار إليها بالتكاتف ونبذ الخلافات وتوحيد الصفوف من أجل تفويت الفرصة على أعداء العراق، والتفرغ لإعمار المدينة وإعادة الخدمات إليها.

وطالبت وردي، الحكومتين المركزية والمحلية ببذل كل الطاقات والإمكانيات من أجل توفير الخدمات الأساسية للمدينة وإعادة إعمارها وتعويض المتضررين عما لحق بمنازلهم وممتلكاتهم، مناشدة الدول الشقيقة والصديقة والمنظمات الدولية بالمساعدة في إعمار الأنبار والفلوجة، خاصة مع قرب تحرير الموصل الذي سيتسبب في نزوح مليون عراقي - وفق توقعات الأمم المتحدة والحكومة العراقية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا