«قبل الدراسة».. 4 أشياء تكشف أن طفلك يعاني من مشكلة صعوبة التعلم

مع دخول الدراسة تعاني الكثير من الأمهات من مستوي التحصيل لدي أطفالهن، أو ضعف مستواهم التعليمي مما يشكل عبأ على الوالدين والطفل .. خبير التنمية البشرية أبو بكر مصطفي يؤكد أن على الأم قبل محاسبة طفلها على عدم التحصيل أن تتأكد من كونه لا يعاني من مشكلة صعوبة التعلم والتي تتمثل فى 4 أعراض أساسية عليها أن تضعها فى الاعتبار وتكتشفها .

- سوء التغذية :

يؤثر بشكل كبير على تحصيل الطفل ويبدو فى ضعف الحيوية والنشاط لدي الطفل، ومن خلال عيوب ظاهرية فى الأظافر والشعر والجلد وانتفاخ البطن ووجود نمش تحت العينين .

- الاضطرابات الانفعالية :

يبدو ذلك واضحا من خلال قضم الأظافر وشد الشعر ومص الأظافر والصراخ والبكاء لأهون سبب، وحالات الخوف والغضب المبالغ فيها لدي الطفل، وكذلك استجابات مبالغ فيها للمثيرات والكوابيس أثناء النوم، وأعراض التعب مثل آلام الظهر وتعب العينين .

- عيوب الكلام :

عدم قدرة الطفل على التعبير والإفصاح من خلال الحديث، وفقدان الطلاقة اللغوية حيث يتسم الكلام بالبطء، وعدم الإنتظام، والعجز عن التمييز بين شدة الأصوات ودرجاتها .

- الأضطرابات النيرولوجية :

صدور لزمات وحركات عصبية على الوجه أو الأطراف، وارتعاش الجسم خاصة مع التوتر ، وتذبذب الانتباه، وفقدان الوعى لفترات قصيرة .

وأضاف خبير التنمية البشرية أنه على الأم ملاحظة تلك التغييرات على طفلها والتوجه به سريعا للطبيب المختلص لحل المشكلة قبل تفاقمها .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا