5 أسباب توضح لماذا إبراهيموفيتش لا يقل عن ميسى ورونالدو؟

بينما كان الجميع مشغولاً بمقارنة الثنائى ليونيل ميسى وكريستيانو رونالدو فى المنافسة الدائمة بينهما منذ فترة طويلة، ونسى الجميع لاعب آخر فى عهدهما لا يقل فى المستوى الفنى عنهما هو أسطورة السويد زلاتان إبراهيموفيتش.
تصريح مورينيو الذى قاله مؤخرًا بأنه متعجب بعدم تتويج إبراهيموفيتش بجائزة الكرة الذهبية حتى الوقت الحالى، هو صحيح تمامًا.. فمهاجم مانشستر يونايتد وجد حظًا عاثرًا بوجوده مع ميسى ورونالدو، وفى فترة ريادة لبرشلونة الإسبانى الذى لم يوفق باللعب معه، حيث ظلت ترشيحات الفيفا لفترة بين ميسى ورونالدو ولاعب آخر من البارسا.
فى السطور التالية نرصد لماذا السلطان لا يقل عن ميسى ورونالدو..
1- سرقة القلوب
من يتابع مباريات إبراهيموفيتش يعرف جيدًا أنه من النادر أن تخلى مباراة له من استخدام مهاراته الرائعة، واللعب على اللقطات التى تخطف قلوب الجماهير، خاصة الألعاب الهوائية والمقصيات والكعب وغيرها، فهو يستخدم دائمًا الشكل الجمالى فى المباريات، بعكس ميسى ورونالدو اللذين يهدفان فى المقام الأول إلى تسجيل الأهداف.
2- الثقة الكبيرة
لدى إبراهيموفيتش ثقة كبيرة داخل الملعب وخارجه، فعندما انتقل إلى صفوف برشلونة الإسبانى كان واثقًا أنه جاء ليلعب أساسيًا حتى فى وجود بيب جوارديولا، وحين اختلفا سويًا واجهه إبراهيموفيتش بشتائم بذيئة وقال له إنه ليس رجل، وكان دائمًا يثق فى قدرات نفسه باللعب أساسيًا مع البارسا لولا الخلاف.
3- ينفذ ما يقوله
لا يوجد الكثير من اللاعبين الذين يتم اتهامهم بالغرور ينفذون ما يقولوه داخل الملعب، مثل ماريو بالوتيللى ونيوكلاس بيندتنر وغيرهم، الوحيد الذى من الممكن أن نقول عليه إنه له الحق فى تصريحاته الغرورية هو إبراهيموفيتش، لأنه رغم انتقاد البعض له إلا أنه ينفذها على أرض الواقع وظل مستمرًا فى الحفاظ على مستواه لفترة كبيرة.
4- بطل التايكوندو
يدرك أى مهاجم أن هناك بعض الكرات التى يستحيل اللحاق بها لأنها تعلو جسده بعدة أمتار لكن يبدو أن زلاتان إبراهيموفيتش لم يستوعب تلك الحقيقة الواقعة، فالسويدى يستطيع الطيران في الهواء واللحاق بتلك الكرات المستحيلة فى شيء اعتيادى بالنسبة له بينما يبدو دربا من الخيال بالنسبة لأي لاعب آخر، والسبب وراء ذلك أنه يملك الحزام الأسود فى لعبة التايكوندو.
5- لأنه ببساطة زلاتان !
يختلف زلاتان عن ميسي ورونالدو اختلافا كليا فى لعبة كرة القدم، فهو لاعب نادر الوجود من الصعب تشبيهه بأحد، فهناك من يشبه ميسي بمارادونا ورونالدو بأساطير قدامى، ولكن فلسفة إبرا هى أسلوب حياة، زلاتان هو أكثر من مجرد لاعب كرة قدم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا