جميلة عوض.. 3 أفلام وضعوها على سلم النجومية.. هيبتا ومن 30 سنة ولف ودوران

حققت الفنانة الصاعدة جميلة عوض عدة نجاحات كبيرة خلال الفترة الماضية، وذلك بعد تألقها فى مسلسل "تحت السيطرة" للنجمة نيللى كريم، الذى عرض رمضان قبل الماضى، وعرفها الجمهور واشتهرت من حلال شخصية المدمنة "هانيا".
وتخطو جميلة خطواتها الأولى فى السينما بثقة ونجاح، حيث إنها قدمت فى 2016 ثلاثة أعمال سينمائية دفعة واحدة، وهى الأعمال التى حققت نجاحاً جماهيرياً ضخماً، وهى فيلم "من 30 سنة" للنجم أحمد السقا وشريف منير وإخراج عمرو عرفة، وفيلم "هيبتا" الذى حقق إيرادات وصلت إلى 40 مليون جنيه للنجم عمرو يوسف ونيللى كريم وعدد كبير من الفنانين، والفيلم من إخراج هادى الباجورى، وآخرها فيلم "لف ودوران" للنجم أحمد حلمى ودنيا سمير غانم، إخراج خالد مرعى.
جميلة التى دخلت المجال الفنى عن طريق الصدفة ترى أن السينما أصعب بكثير من الدراما التليفزيونية، فعالم المسلسلات هناك فرصة كبيرة للممثل أن يكرر تجسيد بعض الشخصيات، وأن يمسك بعصب الشخصية لشهور هى متوسط تصوير العمل التليفزيونى، أما فى السينما فالمسألة لا تتعدى ساعات أو أسابيع أثناء التصوير ودقائق تعرض على الشاشة.
وخطوات جميلة فى السينما محسوبة للغاية، خصوصا بعد نجاح "هيبتا"، حيث شاركت فى عمل سينمائى ضخم وهو فيلم "من 30 سنة" مع أحمد السقا ومنى زكى وشريف منير وميرفت أمين ونور، والمخرج عمرو عرفة، ويحسب لها موافقتها على تجسيد شخصية "امراة مطلقة"، وذلك رغم صغر سنها على تجسيد مثل هذه النوعية من الأدوار، ووسط ألمع النجوم التى ضمها هذا العمل حققت جميلة نجاحاً لا يقل عن نجاح تجربتها الأولى مع "هيبتا".
وهذا حالها عندما قبلت على الفور المشاركة فى عمل سينمائى يحمل توقيع النجم أحمد حلمى وهو فيلم "لف ودوران" الذى يحتل المركز الأول فى سباق إيرادات أفلام عيد الأضحى، ليصبح هذا العمل هو الثالث لها هذا العام، لتنهى بها سنة 2016 نهاية قوية لا تقل قوتها عن بدايتها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا