مصر تشارك فى الدورة الـ 71 للأمم المتحدة.. عازر: تحمل قضايا هامة.. والمغازى: كلمة الرئيس تتناول التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية..ورؤية لتسوية النزاع بالمنطقة

مارجريت عازر:

مشاركة مصر فى الدورة الـ71 للأمم المتحدة تحمل قضايا وملفات هامة

عبدالله المغازي يكشف عن ملامح كلمة الرئيس السيسي أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة

عفت السادات:

"السيسى سيطرح رؤية مصر لتسوية النزاع بالمنطقة في مجلس الأمن"

أيام قليلة وتبدأ فعاليات الدورة الـ71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التى يشارك الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال الأسبوع الحالى في اجتماعاتها بمدينة نيويورك.

وأشادت الاحزاب السياسية، واعضاء البرلمان بمشاركة مصر وإلقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمة أمام الجمعية العامة للامم المتحدة، مؤكدين على انها فرصة طيبة لا تتكرر لكى يعرض الرئيس وجهة نظر مصر فى مكافحة الإرهاب وجهود مصر فيها وكذلك رؤيتها فى تسوية الأزمات فى المنطقة العربية حفاظا على وحدة أراضى الدول العربية والاستقرار فيها.

فمن جانبها أكدت النائبة مارجريت عازر وكيل لجنة حقوق الانسان أن مشاركة مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي في فعاليات الدورة الـ71 للجمعية العمومية للأمم المتحدة بنيويورك بداية الأسبوع المقبل لها أهمية خاصة وتحمل قضايا وملفات هامة وتأتى فى إطار اهتمام مصر وحرصها على المساهمة فى تعزيز وتفعيل الجهود الدولية متعددة الأطراف للتوصل لحلول سياسية للأزمات الإقليمية والدولية القائمة ، وكذلك مناقشة القضايا الاقتصادية والتنموية والاجتماعية ذات الاهتمام الدولى والدور الهام الذى تضطلع به مصر نظرًا لعضويتها الحالية فى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الأفريقى.

وقالت عازر فى بيان صحفى لها إن مصر حريصه على المشاركة فى مختلف الأنشطة التى تقوم بها الأمم المتحدة ، وكذلك حضورها الاجتماع التنسيقى للجنة الرؤساء الأفارقة المعنية بتغير المناخ الذى يترأسه الرئيس عبد الفتاح السيسى ، كما ستترأس مصر أيضًا قمة مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الأفريقى يوم 22 سبتمبر والمتضمن متابعة الأوضاع فى جنوب السودان وبحث سبل تنفيذ اتفاق التسوية السياسية هناك.

وأضافت " عازر " أن الرئيس " السيسى " سوف يلقى بيانًا هامًا لمصر أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة يستعرض فيه تطورات الأوضاع السياسية والاقتصادية فى مصر والإنجازات التى تحققت على مدار عامين ، وموقف مصر تجاه القضايا الإقليمية فى منطقة الشرق الأوسط ، بالإضافة لعرض العديد من القضايا الهامة منها " القضية الفلسطينية التى تعتبر من ضمن أولويات مصر وتضعها على كاهلها وتتولى محاولة الفصل فيها ، وكذلك الوضع فى سوريا وأزمة تدفق اللاجئين نتيجة الصراعات القائمة ، وكذلك أيضًا الخطر الذى نعيشه الآن ألا وهو " خطر الإرهاب " الذى أصبح يعانى منه الجميع ويستوجب علينا وبسرعة التكاتف من أجل القضاء عليه فى أسرع وقت ، حيث أنه لم يعد الإرهاب قاصرًا على دولة بعينها أو الشرق الأوسط، أنما أمتد وتوغل إلى كل دول العالم ، وسوف يتناول سيادته أيضًا خلال بيانه ملف التنمية المستدامة في مصر بكافة جوانبها سواء ، فتح مجالات للاستثمارات وجذب السياحة وإعادة تنمية اقتصاد مصر الذى يحتاج لحركة تنمية داخلية وخارجية وجذب العديد من الاستثمارات لاستكمال المشروعات القومية العملاقة.

وأشارت وكيل لجنة حقوق الانسان بالبرلمان إلى أنه سوف تكون ضمن أولويات هذه الزيارة تطرق الرئيس السيسى لتعزيز العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة والتفاعل مع مختلف القوى المؤثرة فى المجتمع الأمريكى وعقد العديد من اللقاءات مع ممثلى غرفة التجارة الأمريكية ومجلس الأعمال للتفاهم الدولى لبحث سبل الدفع قدمًا بالعلاقات الاستراتيجية التى تربط بين مصر والولايات المتحدة ، بالإضافة لعقد لقاءات ثنائية مع عدد من قادة وزعماء الدول المشاركين فى فعاليات هذه الجمعية العامة وذلك فى إطار حرص مصر على تعزيز العلاقات الثنائية المتبادلة والمشتركة مع هذه الدول فى كافة المجالات سواء الاقتصادية أو التجارية أو الاستثمارية.

فيما رحب الدكتور عبدالله المغازي ، المستشار السابق لرئيس الجمهورية، بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، لافتا إلى أن هذه الزيارة تأتي في ظل ظروف صعبة تمر بها منطقة الشرق الأوسط وظروف إقليمية ودولية معقدة.

وأضاف المغازي، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أن كلمة الرئيس سوف تتناول التطورات السياسية والاقتصادية والاجتماعية فى مصر والإصلاحات الهيكلية التى تتم بالفعل والمشروعات الهامة الجاذبة للاستثمار وكذلك رؤية مصر لقضاياها العربية والإقليمية ورؤيتها لحل هذه المشكلات.

كما أشاد الدكتور عفت السادات رئيس حزب السادات الديمقراطى بزيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إلى الولايات المتحدة الأمريكية اليوم للمشاركة في الدورة الـ 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال "السادات" فى بيان له اليوم السبت إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أول رئيس مصرى يشارك في قمة مجلس الأمن، وسوف يطرح رؤيـة مصر بشأن تسوية الأزمات في المنطقة حفاظا على الاستقرار.

وأضاف السادات، ان أهمية حضور الرئيس السيسي قمة مجلس الأمن الدولى تأتى أنها أول قمة لمجلس الأمن بعد انتخاب مصر عضوا به وأنه فرصة طيبة لا تتكرر لكى يعرض الرئيس وجهة نظر مصر فى مكافحة الإرهاب وجهود مصر فيها وكذلك رؤيتها فى تسوية الأزمات فى المنطقة العربية حفاظا على وحدة أراضى الدول العربية والاستقرار فيها.

وتمنى رئيس حزب السادات، أن تأتى لقاءات السيسى مع رؤساء دول العالم على هامش الزيارة بنتائج ايجابية وملموسة وأن يتم وضع حلول سياسية لإنهاء الصراعات في الدول المصدرة للاجئين ومحاولة إيجاد حل للقضية الفلسطينية وكذلك الأزمة السورية والليبية.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا