أمريكا تدفع مليون دولار تعويضا لايطالي ضحية طائرة بدون طيار

وافقت الولايات المتحدة على دفع مليون دولار كتعويض لأسرة أحد عمال الإغاثة الإيطاليين الذين قتلوا خلال غارة لطائرة أمريكية بدون طيار في باكستان عام 2015.

وتعد هذه المرة الأولى التي تقوم فيها الولايات المتحدة بدفع تعويضات لضحايا الطائرات المسيرة خارج مناطق الحروب.

وكان الضحية جيوفاني لو بورتو محتجزا لدى القاعدة عندما تم قتله، بينما اعتقدت عائلته قبل شهر من العملية قرب إطلاق صراحه.

وأبدى الرئيس الأمريكي باراك أوباما العام الماضي حزنه على مقتل لو بورتو – 37 عاما - مع رهينة أمريكي أخر يدعى وارن وينتسن - 73 عاما – خطئا في مهمة سرية لمكافحة الإرهاب.

وأكدت السفارة الأمريكية في العاصمة الإيطالية روما دفع الأموال إلى أخو الضحية الذي يدعى دانيال، وقال متحدث باسم السفارة إن الحكومة أعلنت وقت وقوع الحادثة أنها ستدفع أموالا لكلا العائلتين، مؤكدة أنها لن تعلن عن تفاصيل هذه الأموال.

وتم الاتفاق على التعويض مع عائلة الضحية في 8 يوليو الماضي، بينما قالت الحكومة الأمريكية إن المبلغ يعد تبرعا في ذكرى وفاة جيوفاني لو بورتو.

وليست هذه المرة الأولى التي تقوم فيها الولايات المتحدة بدفع أموال تعويض عن الضحايا المدنيين للطائرات بدون طيار، إذ تلقى مواطن يمني يدعى فيصل بن على جابر مبلغ 100 ألف دولار من أحد المسئولين اليمنيين، كتعويض على مقتل قريب له عام 2012 خلال غارة لطائرة أمريكية بدون طيار، بينما لم تعترف الولايات المتحدة بمسئوليتها عن عملية القتل كما أنها لم تعتذر عنها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا