تقرير “المادة المتفجرة” على حطام الطائرة ومسؤول مصري يرد عليه

صرح مسؤول في وزارة الطيران المصري، اليوم السبت، قال أن لجنة التحقيق في تحطم طائرة شركة مصر للطيران خلال العودة من باريس، لم تتلقى أي تقرير عن العثور على بقايا مادة متفجرة على أجزاء بعض الحطام، حيث رد مدير المركز الإعلامي في الوزارة “باسم سامي” بالتعليق على تقرير صحيفة “لوفيغارو” الفرنسية الذي تحدثت عن عثور المحققين الفرنسيين قبل أسبوعين على آثار مواد متفجرة، بحسب ما ذكرته سكاي نيوز.
وأوردت الصحيفة يوم أمس الجمعة “أن محققين من معهد البحث الجنائي الفرنسي تمكنوا بالعثور على بقايا مادة (تي أن تي) المتفجرة في القاهرة، على بعض أجزاء من الطائرة التي تهشمت في البحر المتوسط في شهر مايو، إلا أن سامي قال إن “لجنة التحقيقات في الحادثة المفاجئة لسقوط الطائرة المصرية لم تتسلم حتى هذه اللحظة أي تقارير فنية من الأدلة الجنائرية أو النيابة العامة توثق وجود المواد المتفجرة على أجزاء الحطام للطائرة.
وأوضح باسم يوسف أن اللجنة لا زالت تمارس عملها من أجل كشف الأسباب الفنية لسقوط الطائرة المصرية خلال رحتلها من باريس الى القاهرة”، وذلك قبل أن يؤكد أن “اللجنة سوف تعلن ما ستتوصل إليه من نتائج فور التحقق منها”.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا