صحيفة لوفيجارو الفرنسية تفجر مفاجأة في تحطم طائرة مصر للطيران

وفقا لتقرير نشرته صحيفة لوفيجارو الفرنسية فيما يتعلق بتحطم طائرة شركة مصر للطيران الرحلة MS804 يوم 19 مايو، التي حلّقت من باريس إلى القاهرة، وتحطمت في البحر الأبيض المتوسط، مما أسفر عن مقتل جميع الركاب  الـ 66 وأفراد طاقم الطائرة، منهم 40 مصريا و 15 الفرنسية. وذلك بعد أن إختفت الطائرة من أجهزة الرادار المصرية واليونانية، مع غياب أي إشارة إستغاثة تنبعث من الطائرة، فقد جاء في تقرير الصحيفة الذي نشرته بوجود آثار تي ان تي في حطام الطائرة.
حيث إدعى فريق التحقيق الفرنسي المخصص للكشف عن الأسباب الكامنة وراء تحطم مصر للطيران الرحلة MS804 ، أنه وُجِد آثار من مادة تي ان تي (نتريت) في حطام الطائرة.
وأكدّت صحيفة لوفيجارو في تقريرها، أن المحققين من معهد التحقيقات الجنائية الفرنسية، وجدوا آثار من مادة تي إن تي في حطام الطائرة، وقالت الصحيفة إن إكتشاف مادة تي ان تي، أدى إلى نزاع بين السلطات المصرية والفرنسية.
وأشارت الصحيفة إلى أن مصدر مادة تي إن تي الذي وُجِد على الحطام، لا يزال مجهولا وأن المحققين الفرنسيين مُنِعوا من إجراء المزيد من الإختبارات أو ملاحظات على أنقاض الطائرة  بعد إكتشافها.
ورداً على تقرير لوفيجارو، مدير المكتب الاعلامي في  وزارة الطيران المدني الدكتور باسم سامي، نفى يوم السبت أن وزارته قد تلقت أي تقارير فنية من النيابة العامة المصرية حتى الآن عن آثار من مادة TNT على حطام طائرة مصر للطيران الرحلة MS804 .
وأكد علاوة على ذلك في التصريحات الإعلامية أن لجنة التحقيق المصرية، لم تتلق تقارير أنه تم العثور على أي آثار لمادة تي ان تي على الحطام، مشيرا إلى أن اللجنة تواصل عملها لكشف الحقائق بشأن اسقاط الطائرة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا