صفحات إخوانية تطالب بالإفراج عن ناشطة بدعوى حملها الجنسية الأمريكية

دعت بعض صفحات الإخوانية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، للإفراج عن مؤسس جمعية بلادى لأطفال الشوارع "آية حجازى"، وزعمت الصفحة أن اثنين من أعضاء الكونجرس الأمريكى سيطلبان رسميا من الحكومة المصرية الإفراج عن "حجازى".
وقالت مصادر إن بعض العناصر والكيانات الحقوقية ستسعى لاستغلال قضية آية حجازى للترويج ضد مؤسسات الدولة، خاصة أن حجازى حاصلة على الجنسية الأمريكية ، إلا أنه تم القبض عليها منذ فترة، بعدما أسست جمعية بلادى لتدوير القمامة، ثم اتضح بناء على شكاوى من عدد من المواطنين، أنها تستغل الجمعية مع وزجها للقيام بأعمال منافية للآداب بجانب التحريض للتظاهر ضد مؤسسات الدولة.
وأشارت المصادر إلى أن بعض العناصر والكيانات الأجنبية تسعى لإطلاق سراحها خلال الفترة المقبلة، بدعوى أنها تحمل الجنسية الأمريكية، وتروج هذه العناصر أنها معتقلة، رغم أنها محبوسة على ذمة قضية بناء على شكوى من المواطنين وبإجراءات قانونية سليمة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا