اتهام سباك بخطف طفلة فى الهرم.. والدة الضحية: لقيتها ملفوفة بملاية فى بيت المتهم.. خالها: حررنا محضرا وفوجئنا باتهامنا باقتحام وسرقة منزل الخاطف.. والطفلة:عموا قال لى تعالى العبى مع بنتى

واقعة خطف مثيرة شهدتها منطقة نزلة السمان التابعة لقسم شرطة الهرم، بدأت أول أيام العيد، حينما اختفت الطفلة بسنت، 6 سنوات، أمام منزلها بعدما توجهت مع صديقاتها للعب، ظلت أسرتها تبحث عنها دون جدوى، حتى أرشد إحدى الأطفال من أصدقاء بسنت أسرتها عن مكان اختفائها، وتم العثور عليها داخل شقة أحد جيرانهم ملفوفة بملاءة، ومحتجزة داخل إحدى الحجرات المغلقة، فحرروا محضرا ضد المتهم باختطافها، إلا أن المحضر اختفى، وفوجئوا بتحرير محضر ضدهم من الخاطف، يتهمهم فيه باقتحام مسكنه وسرقة 30 ألف جنيه.
الطفلة بسنت
تحدثت والدة الطفلة بسنت مدحت عن الواقعة، وتفاصيلها، والمعاناة التى عاشتها فى ظل اختفاء ابنتها منذ أول يوم العيد، وحتى العثور عليها قائلة:"نعيش فى نزلة السمان منذ فترة طويلة، ويقطن معنا أجداد بسنت، وأعمامها، وأخوالها، ولذلك كانت رغم صغر سنها تذهب إلى كل مكان بمفردها، ويوم اختفائها _الذى وافق أول أيام عيد الأضحى _ ، ذهبت مساءً إلى "ملاهى" على أول الشارع الذى نقيم فيه، وكان ذلك فى الساعة التاسعة مساءً ، ولم تعد حتى منتصف الليل، فشعرت بأن شيئا ما قد حدث لها، وشعرت بالقلق.
الطفلة بسنت
وأضافت والدة الطفلة فى حوارها مع "اليوم السابع":"خرجت إلى الشارع وبحثت عن بسنت فلم أجدها، اتصلت بزوجى فعاد على الفور إلى المنزل وأخبرته باختفاء نجلته، فاتصل بخالها وأعمامها وظللنا نبحث عنها بصبحة أهالى المنطقة، وسيرنا مجموعة من السيارات للتنويه عنها، واستخدم شيوخ الجوامع مكبرات الصوت للتنويه عن اختفائها ولكننا لم نجدها ، فذهب زوجى وحرر محضرا باختفائها قيد برقم 14351 سنة 2016.
وتابعت الأم قائلة:"ظللنا نبحث عن بسنت لعدة أيام ، وفى إحدى الليالى فوجئت بطفلة من أبناء الجيران تبلغ من العمر 9 سنوات تخبرنى بأن ابنتى ذهبت يوم اختفائها مع جار لنا وابنته حنين ، فلم أكذب الخبر ، وذهبت له على الفور، طرقت الباب ففتح لى فسألته عن ابنتى فقال إنه لا يعرف عنها شيئا، فطلبت منه أن يسأل نجلته حنين عنها فقال إنها نائمة ، هنا تدخلت ابنة الجيران التى أخبرتنى بأنه اصطحب ابنتى معه ، وقالت له إنها رأت بسنت معه أول أيام العيد، فاضطر أن يعترف بوجودها مبررًا ذلك بأنها كانت تلهو وتلعب مع ابنته، فصرخت فى وجهه فتجمع الجيران واقتحموا المنزل واخرجوا ابنتى.
والد الطفلة بسنت
فيما قالت الطفلة الضحية "بسنت"، إن المتهم قابلها فى الطريق أثناء عودتها من اللعب ، وطلب منها الذهاب معه إلى منزله للعب مع نجلته "حنين" البالغة من العمر 10 سنوات ، وهما فى طريقهما للمنزل قابلا ثلاث فتايات، وطلب منهن المتهم الذهاب معه للمنزل إلا أنهن رفضن.
وتحدث عمرو سمير خال الطفلة قائلاً:"حينما وجدنا بسنت كانت ترتدى ملابس غير ملابسها وملفوفة بملاءة والمتهم كان يخفيها داخل حجرة داخل منزله، وأغلق عليها الباب ، ذهبنا بعدها إلى قسم الشرطة لتحرير محضر ، ففوجئنا برئيس المباحث يطلب منا إنهاء الموضوع بشكل ودى متعللاً بعودة البنت سالمة إلينا ، وهذا ما رفضناه وصممنا على تحرير محضر.
وأضاف "سمير"، إنهم حينما توجهوا إلى النيابة هو ووالدة الطفلة وعمها فوجئوا بأن المحضر المحرر محضر تشاجر ، وأن المتهم حرر محضرا ضدهم اتهمهم فيه باقتحام شقته، وكسر المنزل، وسرقة مبلغ 30 ألف جنيه، وان محضر الاختطاف اختفى، وطلب منهم ممثل النيابة العامة التصالح لإنهاء الأمر، فاضطروا مرغمين على ذلك، بعدها علموا أن شقيق المتهم ضابط شرطة، تدخل لإخفاء محضر الاختطاف ، وحرر محضرا آخر بالتشاجر واقتحام منزله شقيقه ، فتوجهنا إلى مديرية أمن الجيزة، وقابلنا عددا من القيادات الأمنية، وما زالت القضية لم تحل حتى الآن.
وأكد "سمير"، أنه علم فيما بعد أن المتهم كان يعمل سباك بالسعودية، وعاد منذ فترة ، ولكنهم لم يعلموا إلى الآن السبب الحقيقى وراء خطفه للطفلة بسنت، مستبعدين أن يكون قد تعدى عليها جنسياً ، مرجحين أن يكون المتهم حاول سرقة أعضاء الطفلة، ولكن شاءت إرادة الله أن يتم إنقاذها قبل تنفيذ جريمته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا