سوريا: نفعل كل ما هو ضروري للسماح بإيصال المساعدات

قالت الحكومة السورية اليوم إنها "تفعل كل ما هو ضروري" لإيصال المساعدات الإنسانية لمن يحتاجونها في كل أنحاء البلاد. يأتي ذلك ردا على تعليقات من مسؤولين كبار في الأمم المتحدة قالوا إن دمشق تعوق دخول المساعدات.

وقال البيان "حكومة الجمهورية العربية السورية تؤكد في هذا المجال أنها قامت بكل المطلوب منها لتسهيل وصول قافلة المساعدات الإنسانية إلى شرق حلب وهي لم تتلق أي ضمانات تتعلق بأمن القوافل حيث مازال المسلحون يطلقون النار على الطريق الذي ستسير عليه هذه القوافل."

وتنتظر قافلتا مساعدات على الحدود التركية للدخول والتوجه إلى حلب منذ أيام. وقالت الأمم المتحدة إن الطرفين في الحرب هما المسؤولان عن تأخر وصول المساعدات إلى حلب إذ لم ينسحبا من طريق الكاستيلو المؤدي للمدينة.

لكن مسؤولين كبار في الأمم المتحدة اتهموا الحكومة بعدم تقديم خطابات ضمان تسمح للقوافل بالوصول للمناطق المحاصرة في سوريا.

وقال ينس لايركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في بيان صحفي في جنيف "من أجل البدء فعليا في تحريك تلك القوافل (إلى المناطق المحاصرة) نحن بحاجة إلى خطابات التسهيل. وهى لم تصل" وأضاف قائلا "هذا مخيب للآمال بشدة."

ونفى مقاتلو المعارضة إطلاق النار على طريق الكاستيلو وقالوا إنهم سينسحبون منه بمجرد رؤية الجيش السوري ينسحب بدوره وهو ما يقولون إنه لم يحدث بعد.

وإيصال المساعدات وخاصة إلى حلب جزء رئيسي من اتفاق وقف إطلاق النار الذي توسطت في إبرامه الولايات المتحدة وروسيا ودخل حيز التنفيذ منذ يوم الاثنين وهو الخطوة الأهم منذ أشهر نحو إنهاء الحرب الأهلية الدائرة منذ أكثر من خمس سنوات.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا