ماذا قال "المصريين الاحرار" عن حشد أقباط المهجر لدعم السيسي في أمريكا!

قال المهندس جورج جميل القيادي بحزل المصريين الاحرار ، إن دعوة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لأقباط المهجر “أقباط الولايات المتحدة الأمريكية “، لاستقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي، أثناء زيارته للولايات المتحدة وإلقاء كلمة مصر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة هو مغازلة من الكنيسة للرئيس عبد الفتاح السيسي
واضاف جميل في تصريحات صحفيه له اليوم، أن هذه الدعوات تمثل خلط صريح بين الدين و السياسية بشكل صريح ، ففي مصر وحدها جميع المؤسسات تمارس العمل السياسي، حتى إن لم يكن من اختصاصها، وعلى رأسها الأزهر والكنيسة، حيث إن النظام يوظفها لخدمة مصالحه، وهو أمر غير مقبول في أي دولة مدنية ومتحضرة، مطالبا أن يكون هناك معايير واضحة يسير عليها الجميع، ليتحدد دور واختصاص كل مؤسسة.
لافتا الي دعوة الكنيسة اقباط المهجر للتظاهر لدعم السيسي فهي بذلك تحول نفسها الي حزب سياسي فحين ان الكنيسة مؤسسة دينية روحية بعيدة كل البعد عن العمل السياسي و الحزبي
وأكد أن هذا الحشد الكنسي يناقض دعوة السيسي بتجديد الخطاب الديني، بمعنى فصله عن السياسة الدين.
وشدد على أنه واجب علي كل وطنى الانتماء الى الدولة و رئيسها و تايدها و تاييد الرئيس فى الخارج بغض النظر عن الجهة الحاشدة او اى خلافات او اخطاء اخرى.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا