شاهد.. تفاصيل قصة حب أول عروسين من ذوي الإعاقة الذهنية في مصر

أعرب صفوت عبد الباري والد العريس محمود بطل ذوي الاحتياجات الخاصة فى السباحة، عن سعادته لخطوبة ابنه لبطلة العالم لذوي الاحتياجات الخاصة دينا طارق.

وقال "عبدالباري" خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية دينا رامز ببرنامج "ست الستات"، المذاع عبر فضائية "صدي البلد"، اليوم السبت، أن محمود صفوت ودينا طارق، شاب وفتاة من ذوي القدرات الخاصة مصابين بمتلازمة "داون سندروم" وهي نوع من الإعاقة الذهنية، إلا أنهما أثبتا قدرتهما الفائقة على التحدي، فاستطاعا تطوير مهارتهما حتى أصبحا بطلين مصنفين عالميا في رياضات مختلفة أبرزها السباحة.

وتابع والد العريس: "نشأت بينهما قصة حب ذات طابع خاص أثناء تواجدهما في معسكر المنتخب المصري حتى كللها بالارتباط الرسمي بعد تحقيق نتائج مبهرة في بطولة العالم للسباحة وسط فرحة كبيرة من الأقارب والمحيطين بهم".

من جانبها أوضحت راندا البسطاويسي والدة العروسة دينا، أن أول لقاء جمع بين دينا ومحمود كان في شهر أبريل الماضي خلال مشاركتهما في بطولة الجمهورية للسباحة، التي كانت بمثابة المرحلة الأخيرة لاختيار الأبطال المميزين لتمثيل منتخب مصر في بطولة العالم المقامة في إيطاليا، حيث شهدت تلك المرحلة انسجاما ملفتا بينهما ليتبادلا وسائل التواصل بينهما، وطلبا من الأهل توطيد المعرفة بالسماح لهم بالزيارات المتبادلة.

ولفتت "بسطاويسى"، إلى أن الطريف في الأمر، أنه عندما حاولت العائلتين تحفيز دينا ومحمود لرفع علم مصر في بطولة العالم بإيطاليا، أعطوا البطلين وعدا بالنظر في ارتباطهما في حالة الفوز، وكانت المفاجأة أن حقق محمود ميداليتين ذهبية وبرونزية، وحققت دينا ميدالية برونزية، لذلك قرروا دعمهما لاستكمال قصتهما بنجاح، بعد تأكدهما من رغبة البطلين في الارتباط.

وأكد صفوت عبد الباري والد العريس محمود، أن العائلتنين لديهما القدرة لمحاربة كافة التحديات لإنجاح تلك الزيجة مهما كانت الظروف، قائلا: "هنتقبل كل آراء الناس لكن محمود ودينا لهما الحرية والحق فى الاستمتاع بحبهم مثل أي إنسان طبيعى".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا