تقنية ثورية.. بنكرياس اصطناعي

قالت صحيفة ZDnet إن خبراء من جامعة كامبردج صمموا بنكرياسا اصطناعيا يمكن التحكم به بواسطة الهواتف الذكية.
وبحسب الصحيفة فإن الاختراع الجديد سيسهل بشكل كبير حياة الأشخاص الذين يستخدمون مضخات الأنسولين التقليدية، والتي تعد غير قادرة على التحكم بمستوى الغلوكوز في الدم، ما يضطر المرضى الذين يستخدمونها لفعل ذلك بأنفسهم، ومن ثم يقومون بتحديد جرعة الأنسولين يدويا، أما الاختراع الجديد، فسيسمح بتدفق الهرمون بشكل مستمر في الجسم.
وتأتي أهمية البنكرياس الاصطناعي الجديد، كونه مضخة أنسولين، وجهاز لقياس معدلات سكر الدم في نفس الوقت، ويمكن التحكم بالجهاز الذي يعمل على موازنة المكونات في الدم، عن طريق هاتف يعمل بنظام آندرويد.
وفي هذه الحالة، يمكن مراقبة نسبة الغلوكوز الحقيقية في الدم، وعلى أساسها سيتم تغيير نسبة الأنسولين التي ستعطيها المضخة، وكل ذلك سيجري أوتوماتيكيا دون الحاجة لضبط أي شيء يدويا.
يذكر الخبراء أن نسبة هرمون الأنسولين في الجسم السليم تتغير كل ثانية، وفق خوارزميات تحكم طبيعية، ومن المستحيل أن يتمكن المريض الذي يحتاج للأنسولين، التحكم بتلك النسب يدويا بنفس السرعة التي تجري بها العملية في الجسم الطبيعي.
الجدير بالذكر، أنه تم في السابق تصنيع العديد من الأجهزة ومضخات الأنسولين الصناعية، إلا أن أهمية هذا الجهاز تكمن في دقته الشديدة، حيث سيتحكم بكل شيء بشكل إلكتروني، ما سيوفر الدقة في التحكم في مستويات الغلوكوز في الدم.
أما من الناحية الاقتصادية، فيقول الخبراء إن الجهاز الجديد سيكون أرخص بكثير من الأجهزة الأخرى المطروحة في الأسواق، كون الموبايل نفسه يلعب دور “الدماغ” الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا