تونس تتراجع عن عرض فيلم "محمد" الإيرانى وترفض منح التأشيرة لمخرجه

تراجعت تونس عن عرض الفيلم الإيرانى "محمد" الذى يتناول سيرة الرسول محمد منذ ولادته وما حدث بالجزيرة العربية آنذاك، وجاء التراجع بعد تهديدات كثيرة من جماعات متشددة توعدت بعمل مظاهرات وتفجيرات بالسينمات التى ستعرض الفيلم ومن بينهم حزب تيار المحبة الذى قرر تنظيم وقفة احتجاجية.
وبناء على ذلك منعت السلطات التونسية منح تأشيرة دخول الأراضى التونسية لمخرج العمل مجيد مجيدى الذى كان ينوى الحضور بفيلمه وعرضه عرض خاص لوسائل الإعلام وتدشين بداية عرض الفيلم بمؤتمر صحفى قبل عرضه فى سينمات الكوليزيه التى أعلنت عن عرضه بعد غد 19 سبتمبر كما أصدرت وزارة الثقافة التونسية تصريحات تؤكد منع التصريح بعرض الفيلم.
يذكر أن الأزهر الشريف قد أعلن رفضه تجسيد شخصيات الأنبياء فى هذه الأعمال لأنه انتقاص من المكانة الروحية التى يجب الحفاظ عليها لهم والنبى محمد" هو فيلم سينمائى إيرانى إنتاج عام 2015 من إخراج المخرج الإيرانى مجيد مجيدى ويتحدث عن نبى الإسلام (محمد بن عبد الله) منذ ولادته مرورا بطفولته، كما يتضمن مشاهد لوفاة والدة النبى بقرية الأبواء وفترة طفولته بقرية السعدية، وتنتهى أحداث الفيلم عند رحلة النبى محمد إلى الشام، والوصول إلى صومعة الراهب بحيرا الذى بشر عم النبى أبى طالب بظهور خاتم الأنبياء، وقد أعلن مخرج الفيلم منذ وقت قريب عن استعداداته لجزء ثانٍ للفيلم يستكمل فيه حياته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا