«أسعار كروت الشحن وفواتير المحمول».. المستهلك بين جشع التجار وغياب الدولة.. «الاتصالات» تنفي قرار الزيادة.. والشركات تعلن إقرار «القيمة المضافة».. ومطالبات بإقالة الوزير

طبقا لما أعلنت عنه الدولة من تطبيق ضريبة ما أسموها بـ«القيمة المضافة» شرع بعض التجار فى إضافة مبالغ مالية سواء على كروت الشحن أو على فواتير التليفون المحمول، وذلك فيما يبدو قبل إقرار الضريبة بشكل رسمي، حسب ما قاله مصدر بوزارة الاتصالات، الأمر الذى يجعل المواطن يضرخ من غلاء الاسعار لدى جميع موزعى كروت الشحن، وذلك فى طل غياب قرار حاسم من الدولة تجاه هذة الزيادات التى يتحملها المستهلكين حتى قبل أن تقر الضريبة، وفيما يلي عرض لمراحل ما قبل تطبيق الضريبة.

ونفي مصدر بوزارة الاتصالات، اتخاذ الوزارة أي قرار برفع أسعار كروت شحن المحمول بعد تطبيق قانون القيمة المضافة.

وأكد المصدر، في تصريح لـ"صدى البلد"، أنه لم يتم إبلاغ الموزعين بأي قرار بشأن زيادة أسعار كروت الشحن، موضحًا أن أي زيادة يتم التعامل معها من خلال جهاز حماية المستهلك.

فيما قال إيهاب سعيد، رئيس شعبة مراكز الاتصالات، والشعبة العامة للغرف التجارية، إن شركات الاتصالات، ساعدت بعض التجار فى الايام الماضية على رفع الاسعار قبل ان تطبق ضريبة القيمة المضافة، مؤكدا أن الشركات الثلاث لو كانت ضخت كروت للتجار كان السعر سيظل كما هو إلى أن تطبق الضريبة.

وحول موافقته على تحمل المستهلك قيمة الضريبة المضافة التى اضيفت الى كروت الشحن وفواتير الموبايل، قال "سعيد" في تصريحات خاصة لـ "صدى البلد" إنه لمن العبث أن يتحمل المستهلك هذه الضريبة، فلابد وأن تتحملها الشركات التى تقدم الخدمة، وعلى الدولة أن تكون هى من يطبق ويشرف على هذا الأمر.

وتابع رئيس شعبة مراكز الاتصالات: "حملة المقاطعة التى اطلقها شباب ثورة الإنترنت، هي نوع من أنواع الضغط، ولكن لا يمكن أن تنجح دون تدخل الدولة، لأن الاصل فى اطلاق هذه الحملات يكون اما عن طريق الانترنت أو التليفون المحمول فكيف سيتم التواصل ومتابعة الحملة وهى اساسا للمقاطعة".

وأطلق رواد صفحة «ثورة الانترنت» على «فيسبوك» حملة تحت مسمى «مش هنشحن» ومن خلالها يقدمون دعوة للمستهلكين الى عدم شحن تليفوناتهم المحمولة، بالإضافة إلي غلق التليفونات لمدة ثلاث ساعات بشكل يومي من الساعة 9 حتى 12 مساء، وذلك تعبيرا منهم عن حالة الغضب التى انتابتهم بسبب تحميلهم قيمة الضريبة المضافة.

وأضاف رواد الصفحة، أن تطبيق هذة الحملة سيبدأ بداية من أكتوبر القادم، مطالبين بإقالة وزير الاتصالات لعدم وفاءه بوعودة المتكررة تجاة خدمات الانترنت والموبايل المقدمة للمستهلكين، بالإضافة إلي اقالة رئيس جهاز تنظيم الاتصالات لغضة النظر عما تفعلة شركات الاتصالات الثلاث بالمستهلكين وسوء الخدمة المقدمة وتحميلهم ايضا الضريبة الجديدة- على حد تعبيرهم.

فيما اعلنت شركة اتصالات مصر، عن تطبيق ضريبة «القيمة المضافة» بدءا من فاتورة الشهر القادم.

وقالت الشركة فى بيان لها، أن هذه الزيادة تأتي بناء على قرار من وزارة المالية، ولم توضح الشركة قيمة الزيادة على الفاتورة بالتحديد.

وكانت مصادر مطلعة بشركات المحمول قد أكدت انه "لا زيادة فى أسعار كروت الشحن حتى هذه اللحظة فى جميع الافرع الخاصة بالشركات الثلاثة".

وأشارت المصادر لـ"صدى البلد" الى أن "ما تردد حول ارتفاع كروت الشحن وتداول ذلك على وسائل التواصل الاجتماعى بسبب ضريبة القيمة المضافة غير صحيحة وأغلبها أطلقها التجار أنفسهم وليس الشركات".

وأوضحت المصادر انه "من المقرر ان يكون هناك اجتماع بين مسئولى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات ومسئولى الشركات الثلاثة عقب العيد مباشرة لمناقشة هذا الامر ووضعه فى سياقه المنضبط".

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا