حلم المنزل العصري المرتبط بالإنترنت أصبح حقيقة

عرض حاليا في معرض الإلكترونيات الذي أقيم في مدينة برلين الألمانية، نموذج من المنزل العصري الحديث الذي تجد فيه كل محتوياته مرتبطة بالإنترنت.

فعلى سبيل المثال، نجد أن الإضاءة في المنزل تضيء عندما يدخل أول شخص المنزل والأدوات الكهربائية تعمل بمجرد سماع صوت صاحب المنزل بأمرها بالعمل.

وبداية من الآن وحتى عام 2020، سوف نجد 50 مليارا من الأدوات في العالم مرتبطة بالإنترنت، هذا ما أوضحته الدراسة التي أجرتها وكالة "جوسفير" المتخصصة في هذا المجال.

ويرى آلان – موليتيه، مؤسس شركة "آفوكس"، التي تسوق حاليا اللمبة الذكية التي تدخل في كاميرات المراقبة وتوزع الروائح العطرية في الداخل وتسمع الموسيقى من خلال سمارت فون أو التابلت، أن قيمة مبيعات الشركة تعدت من 4.7 مليون يورو في 2012 إلى أكثر من 11 مليون يورو في 2015 وتسيطر على 35% من سوق اللمبات المرتبطة في فرنسا مع شركة فيليبس.

كما عرضت شركة "باناسونيك" في هذا المعرض منزلها الذكي الذي تعمل فيه الأدوات الكهربائية المنزلية مباشرة، فنجد أن النافذة الشفافة في مكتبة الصالون تتحول إلى شاشة تليفزيونية، بينما نجد مائدة الطعام تحتوي على ميكرو – موجات لتسخين أطباق الطعام عندما تسمع رن الجرس.

كما قدمت شركة" سامسونج" الثلاجة المرتبطة التي تسمح عن بعد بمعرفة محتوياتها، والتي تعطي إنذارا بانتهاء المنتجات التي بداخلها وسوف يتم تسويقها في فرنسا مع مطلع العام المقبل بحوالي 6 آلاف يورو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا