برلماني: سياسات وزارة التعليم المتخبطة تثير غضب أولياء الأمور

قال النائب فايز بركات،عضو لجنة التعليم بمجلس النواب،أن وزارة التربية والتعليم تشهد حالة من التخبط في الفترة الأخيرة،لافتا إلى أن الأمر لم ينته عند أزمة تسريب امتحانات الثانوية العامة بل تفاقم بصدور قرار بإلغاء امتحانات منتصف الفصل الدراسي «الميدتيرم» بالمرحلتين الابتدائية والإعدادية ثم تراجع وزير التعليم عن وصف الأمر بالقرار إلى مجرد اقتراح، يتم طرحه للحوار المجتمعى بعد حالة من التذمر والانتقادات الواسعة التي طالت هذا القرار من قبل الخبراء وأولياء الأمور وانتهي الأمر إلي دعوات لتنظيم وقفة احتجاجية للاعتراض على قرار الوزير للعمل بنظام التقويم الشهري، وهو ما يعد تكريسًا وتشجيعًا للدروس الخصوصية، وخلق مساحة كبيرة لابتزاز الطلاب وأولياء الأمور من قبل بعض المدرسين.

وأضاف بركات، فى بيان صحفى له،أن هذه الحالة من التخبط تنم عن عدم وجود استراتيجية مدروسة للسياسة التعليمية، مما يؤكد أنها مازالت تسير بعشوائية وتخبط فى طرح الأفكار واتخاذ القرارات،ثم البحث عن تداعياتها على صفحات التواصل الاجتماعي بالرغم من حديث الوزارة دائما عن سعيها لتطبيق إستراتيجية التعليم 2030 والتي من الملاحظ أنها لم تتطرق أبدا إلي إلغاء امتحانات الميدتيرم.

وأبدى النائب تعجبه إزاء عدم اتخاذ قرار نهائي في هذا الأمر ونحن علي بُعد أيام قليلة من بداية العام الدراسي الجديد مطالبا بتوضيح خلفيات هذا القرار وفلسفته وحيثياته للبرلمان والرأي العام ، وتوضيح ميزات وعيوب تطبيقه على الطلاب.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا