القوات المسلحة تكتشف بؤرة إرهابية شديدة الخطورة بالواحات البحرية

شنت قوات إنفاذ القانون حملة موسعة لتمشيط الكهوف والمناطق الجبلية بمنطقة "البويطي" بالواحات البحرية، أسفرت عن اكتشاف منطقة لتكديس الذخائر والمواد المتفجرة وقطع الغيار والأجهزة والأدوات التي تدخل في صناعة العبوات الناسفة، والتي من المرجح أن نستخدمها العناصر الإرهابية كملاجئ للهروب وقاعدة انطلاق لتنفيذ عملياتها الإجرامية المختلفة.

شارك في تنفيذ الحملة عناصر مشتركة من المنطقة المركزية العسكرية ووحدات الصاعقة وقوات حرس الحدود وعناصر الأمن المركزي مدعومة بغطاء جوي من القوات الجوية.

وقد أسفرت المداهمات عن ضبط عدة مخازن جبلية عثر بداخلها على كمية كبيرة من الذخائر متعددة الأعيرة، ودانات "ار بي جي"، وأجهزة اتصالات لاسلكية وأجهزة مراقبة ، و15 عبوة لمادة " تي ان تي " شديدة الانفجار و12 جوالا من مادة "نترات الامونيا"، و8 عبوات تضم سوائل وأحماض حارقة وكميات كبيرة من العبوات الناسفة وأجهزة القياس والأسلاك الكهربائية ودوائر النسف والتدمير والتي يمكن التحكم بها عن بعد.

كما عثرت القوات على كميات من الأدوات وقطع غيار السيارات والدراجات النارية وعدد من اللوحات المعدنية تحمل أرقاما مصرية وليبية وجمركية، بالاضافة إلى عملات مصرية وليبية وسودانية، وكميات من الملابس والخيام وأدوات الإعاشة وخزانات المياه والوقود.

وتواصل عناصر القوات المسلحة والشرطة المدنية تمشيط المناطق المتاخمة لتعقب العناصر الإرهابية واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا