العثور على مدعِ عام تركي حقق في قضايا فساد 4 وزراء مشنوقا داخل محبسه

عثرت قوات الشرطة التركية على المدعي العام، سيف الدين ييت، 47 عاما، المعتقل في إطار حملة عشوائية أعقبت محاولة الانقلاب الفاشل، مشنوقا داخل مرحاض محبسه، في مدينة «بورصة» غرب تركيا، ونقل جثمان «ييت» إلى مشرحة الطب الشرعي لتشريحه، وفق تقرير نشرته صحيفة «الزمان» التركية.

ولفتت الصحيفة في معرض تقريرها المنشور، اليوم السبت، إلى أن «ييت» من أوائل مدعي العموم الذين تولّوا ملف التحقيقات الخاصة بإدارة السكن الجماعي «توكي» وهي إحدى القضايا التي تم تداولها في إطار تحقيقات الفساد والرشوة التي طالت أربعة من وزراء حزب العدالة والتنمية الحاكم وثلاثة من أبنائهم، والمتورط فيها رجل أعمال تركي من أصل إيراني، يدعى «رضا ضراب» وأربعة وزراء وثلاثة من أبناء الوزراء، تم إغلاقها بتدخل من الحكومة التركية، وتم إبعاد مدعي العموم القائمين عليها ليتم فيما بعد إقالتهم بقرار من المجلس الأعلى للقضاة ومدعي العموم.

وكان المدعي العام الذي وجد مشنوقا قد تم اعتقاله في إطار التحقيقات التي انطلقت بعد يوم واحد من محاولة الانقلاب الفاشلة بقرار من المجلس الأعلى للقضاة ومدعي العموم.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا