مسلحو «أبو سياف» يطلقون سراح رهينة نرويجية بعد عام من اختطافها

قال مسؤولون عسكريون فلبينيون إنه قد تم الإفراج عن الرهينة النرويجية المحتجزة على يد مسلحي جماعة «أبو سياف» بعد أن قطعوا رأس اثنين من الأسرى الكنديين وأطلقوا سراح امرأة نرويجية خطفت من المرسى الجنوبي العام الماضي.

ويقول المسؤولون إن «كاجاكرين كاسينجستاد» قد تم إطلاق سراحها بعد ظهر اليوم السبت، في مقاطعة «سولو» بعد عام من الأسر.

وكان متطرفو الجماعة قد قطعوا رؤوس رهائن كنديين بسبب عدم الاستجابة لمطالب دفع فدية ضخمة فيما حرروا المرأة النرويجية.

و شنت القوات الحكومية هجوما كبيرا ضد المتشددين بعد قطع رؤوس الكنديين، كما أدان الرئيس الفلبيني بنينو أكينو الثالث، آنذاك ورئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الواقعة ونددوا بالإرهابيين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا