الجزائر تطبق مبدأ المعاملة بالمثل مع تونس حول حركة تنقل الأشخاص

أفادت مصادر إعلامية محلية السبت، بأن الجزائر قررت تطبيق مبدأ المعاملة بالمثل مع تونس، حول حركة تنقل الأشخاص بين البلدين خصوصاً فيما تعلق بالضريبة المفروضة على دخول مركبات السياح.
ونقلت صحيفة “النهار” عن مصدر في وزارة الخارجية الجزائرية قوله: “إن الضريبة ستطبق على الرعايا التونسيين الوافدين إلى الجزائر عبر المنافذ البرية والبحرية”.
وأشار إلى أن الأبواب تبقى مفتوحة لبدء مشاورات مع الجانب التونسي لإلغاء الضريبة.
وشهدت المعابر الحدودية الجزائرية مع تونس، احتجاجات عارمة خلال موسم الصيف، رفضاً لاقدام السلطات التونسية على فرض ضريبة قيمتها 30 ديناراً على السياح الجزائريين الذين يودون الدخول إلى أراضيها.
وكانت الخارجية الجزائرية استدعت منتصف آب/أغسطس الماضي القائم بأعمال السفارة التونسية في الجزائر، على خلفية هذه الاحتجاجات، لمناقشة شروط إقامة وتنقل مواطني البلدين وسبل تحسينها بما يرقى إلى مستوى العلاقات المتميزة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا