مصادر: لا صحة لعرقلة عمل محققين فرنسيين فى حادث تحطم طائرة مصر للطيران

قالت مصادر بلجنة التحقيق المصرية فى حادث تحطم طائرة مصر للطيران بالبحر المتوسط، أنه لا صحة لما نشر حول عرقلة عمل فريق التحقيق الفرنسى.
وأضافت لـ"رويترز": "لم يتم منع أى من المحققين من المشاركة فى التحقيقات لكن العمل يجرى على نحو مشترك، وفقا لسير عملية التحقيق".
وكانت صحيفة "لو فيجارو" الفرنسية زعمت، أنه تم منع محققين فرنسيين عثروا على آثار من مادة (تى.إن.تي) المتفجرة على أجزاء من طائرة شركة مصر للطيران التى تحطمت فى مايو من مواصلة فحص هذه الآثار.
ونقلت الصحيفة الفرنسية عن مصدر قريب من التحقيقات مزاعمه بأن مصدر آثار المادة المتفجرة لا يزال غير واضح، وإن السلطات المصرية لم تسمح للمحققين الفرنسيين بفحص الحطام بشكل تفصيلى.
فيما امتنع متحدث باسم الشرطة الفرنسية عن التعليق على تقرير الصحيفة.
وكانت طائرة مصر للطيران من طراز إيرباص إيه 320 سقطت فى شرق البحر المتوسط أثناء رحلتها رقم إم.إس 804 من باريس إلى القاهرة فى 19 مايو، ولقى كل من كانوا على متنها وعددهم 66 شخصا حتفهم ومن بينهم 15 راكبا فرنسيا، ولم يعرف بعد سبب الحادث.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا