«جمعة»: بث الشائعات ورائها الكتائب الإلكترونية للجماعات الإرهابية

قال الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف إن المتاجرة بالدين لحصد مكاسب دنيوية تكون وبالا على أصحابها في الدنيا والآخرة، لأن من يفعل ذلك يدخل في حرب مع الله تعالى، وهي حرب معلومة النتائج.

وأضاف جمعة، في بيان له على صفحته الرسمية: "دأبت الجماعات المتاجرة بالدين على ليّ أعناق النصوص، وتحريف الكلم عن مواضعه، واجتزاء النصوص واقتطاعها من سياقها، بما ينحرف بها عن غاياتها الشرعية.. وهذا كله إلى جانب استحلال الكذب واعتباره تقيّة مع احتراف الافتراء المتعمد على الأشخاص والهيئات والمؤسسات والحكومات".

وتابع الوزير "أن بث الشائعات وترويجها هو الشغل الشاغل لكتائبهم الإلكترونية، ولو أن شباب هذه الجماعات المخدوع المغيّب تأمل ولو للحظة واحدة واعية، أين ما يفعلونه من كتاب ربنا (عز وجل) وسنة نبينا (صلى الله عليه وسلم)؟ لربما راجع نفسه واكتشف حقيقة هذه الجماعات الإرهابية الضالة".

وقال إنه يضاف إلى ذلك ما يدرّب عليه شباب كتائب هذه الجماعات الإرهابية من السخرية بالآخرين والعمل على تشويههم بكل ما أوتوا من خداع وحيل، متناسين أو متجاهلين قول الله تعالى في كتابه العزيز: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ".

وحذر وزير الأوقاف من التدين الشكلي والتدين السياسي والانخداع بمظاهر وظواهر هذه الجماعات الضالة الآثمة، مما يتطلب من العلماء والمثقفين والغيورين على دينهم ووطنهم التكاتف والتعاضد لكشف حقيقة هذه الجماعات الإرهابية والمتطرفة، وتفويت الفرصة على من يستخدمونها شوكة في ظهر أوطانها وحربة في قلب ديننا السمح الحنيف الذي جاء رحمة للبشرية جمعاء.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا