فتحي حماد القيادي بـ"حماس" تعقيباً على إدراجه بقائمة الإرهاب: القرار الأمريكي لن يرهبنا

قال القيادي بحركة حماس في قطاع غزة فتحي حماد السبت، رداً على قرار وزارة الخارجية الامريكية بإدراجه في قائمة الإرهاب: “إن مثل هذه القرارات لن ترهبنا”.
وقال حماد، في تصريح صحفي: “في ظل تصاعد الهجمة الإسرائيلية على أبناء شعبنا في الضفة الغربية، والتي جاءت بعد ساعات من الإعلان عن دعم الإدارة الأمريكية للاحتلال الإسرائيلي بالعتاد العسكري عبر اتفاق صنّف الأول من نوعه، تخرج علينا الإدارة الأمريكية بقرار إدراجي على ما يسمى لائحة الإرهاب الدولي”.
وأضاف: “الإدارة الأمريكية هي أكبر داعم للإرهاب الصهيوني”.
وتابع: “مثل هذه القرارات المنحازة للاحتلال التي تعودنا عليها تمثل صفحة سوداء إضافية في كتاب الإدارة الأمريكية سيئ السمعة”.
وأكد أن مثل هذه القرارات لن ترهبنا ولن تثنينا عن خدمة أبناء شعبنا والدفاع عن حقوقه العادلة مهما كلفنا ذلك من ثمن.
واعتبر الناطق باسم “حماس” سامي أبو زهري في بيان أن القرار الأمريكي الصادر أمس “تطوراً خطيراً”.
ورأى أبو زهري أن القرار يدلل على انحياز الإدارة الأمريكية المطلق لصالح الاحتلال الإسرائيلي ويوفر غطاءً للجرائم الإسرائيلية المستمرة بحق شعبنا الفلسطيني.
ودعا الناطق باسم “حماس” الإدارة الأمريكية إلى التراجع عن هذا القرار، والتوقف عن هذه القرارات التي تعتبر استفزازاً لمشاعر الأمة كلها.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا