«البحوث الإسلامية» توضح ثواب من يُعين عجوزا في الدنيا

قال مجمع البحوث الإسلامية، إن المُسلم الشاب الذي يُحسن إلى غيره من كبار السن أو يُعينه على أمر من أمور الدنيا، من باب احترام أعمارهم، فإن الله سبحانه وتعالى يُقيض له من يرد إحسانه بإحسان عندما يبلغ من العمر عتيًا.

واستشهد «البحوث الإسلامية»عبر موقع التواصل الاجتماعي، بما ورد عن أنس بن مالك -رضى الله عنه- قال، إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: «مَا أَكْرَم شَابٌّ شَيْخًا لِسِنِّهِ إِلا قَيَّضَ اللَّه لَهُ مَنْ يُكْرِمُهُ عِنْد سِنِّه» جامع الترمذي، موضحًا أن ثوابه في الدنيا من جنس عمله، فمن يُكرم في شبابه عجوزًا لكبر سنه، فإن الله سبحانه وتعالى يجعل له من يُعينه في شيخوخته.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا