طرق الموت تزهق أرواح 32 مواطنا خلال أسبوع بالوادي الجديد.. صور

تعد شبكة الطرق بالوادي الجديد من أطول الخطوط على مستوى الجمهورية وجميعها فردية ولا يوجد بها طريق مزدوج، فضلًا عن نقص الخدمات بها، ناهيك عن المنحنيات الوعرة والكثبان الرملية التي تقطع الطريق من الحين للآخر عند هبوب أي عاصفة ترابية، فالطرق تعتبر مأساة يومية لمواطني الوادي الجديد، حيث يستيقظون صباح كل يوم على فاجعة أو حادث أليم يحصد أرواح أسرهم وذويهم.

وشهدت المحافظة خلال الأسبوع الماضي العديد من حوادث الطرق راح ضحيتها 32 مواطنا، فضلًا عن المصابين داخل مستشفيات أسيوط، والذين يخرجون من المستشفيات إما بعاهات مستديمة أو يلحقون بقرنائهم الذين لم يسلموا من الحوادث إلى المقابر.

وتعتبر منطقة النقب الأشد خطورة بسبب المنحنيات والتعرجات الوعرة، وهي بداية لطريق الخارجة - أسيوط بطول 60 كيلو مترا بارتفاع حوالي 360 مترا، ويمر الطريق الأسفلتي في هذه المنطقة بمنحنيات تشبه الثعبان حتى تصل أعلى هضبة النقب، علاوة على المرتفعات التى توجد أسفل النقب والتى يعلو معها الطريق، حيث يصعب على السائق رؤية السيارات المقابلة له في نفس الاتجاه.

وشهدت منطقة النقب العديد من الحوادث التي راح ضحيتها العشرات من ابناء المحافظة , حيث سجلت تقارير مرفق الاسعاف بالوادي الجديد اكثر من 66 حالة وفاة منذ بداية 2014 ناهيك عن مئات الارواح التي زهقت علي مر السنوات الماضية .

وناشد أهالي الوادي الجديد اللواء محمود عشماوي، محافظ الإقليم، أن يضع نصب عينيه منظومة الطرق بالمحافظة، والتي تتسبب يوميًا في إزهاق أرواح الأبرياء من أبناء المحافظة.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا