فرج عامر يتقدم ببيان عاجل لوزير الكهرباء حول إهدار 20% من الطاقة

قدم النائب فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة، بيانا عاجلا لوزير الكهرباء الدكتور محمد شاكر، حول إهدار قرابة 20% من الطاقة الكهربائية المصرية فى الأسواق والمناطق العشوائية، والأبنية المخالفة، دون مقابل، بسبب سرقة التيار الكهربائي، خاصة في الأسواق العشوائية التى تشهد سرقة التيار من أعمدة الإنارة فى الشوارع الرئيسية أو علب الكهرباء بصورة علنية، لدرجة أن البائعين يفرطون فى تعليق لمبات الإنارة غير الموفرة، فى ظل غياب الرادع الحقيقى.

وقال عامر فى بيانه إنه فى حال قيام شرطة المرافق بحملات الإزالة على هذه الأسواق العشوائية، يتم تحرير محاضر إشغال طريق، أو تحريز بضائع الباعة العشوائيين الذين يستردونها فيما بعد دفع غرامة، دون معاقبتهم على سرقة التيار الكهربائى.. وكأنه أمر عادى وتقليدى.. وخاصة أن سرقة التيار الكهربائي ليس من اختصاص شرطة المرافق، متسائلا فلماذا لا يكون ضمن حملات شرطة المرافق أفراد من مباحث الكهرباء؟ لتحرير محاضر ضدهم وتطبيق المادة "71" من قانون تنظيم الطاقة، بمعاقبة من يستولى علي التيار الكهربائي بالحبس لمدة لا تقل عن ستة أشهر ولا تزيد عن سنتين، وغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تزيد عن مائة ألف جنيه، فلماذا لا يطبق القانون على سرقة الكهرباء بصورة علنية فى الأسواق العشوائية المنتشرة فى جميع المحافظات،وتؤدي إلى إهدار مئات "الميجا وات" من الطاقة الكهربائية (الميجا وات الواحدة= 1000 كيلو وات كهربائى) دون مقابل لمصلحة من؟ وأين دور مباحث الكهرباء؟ ولماذا الصمت على هذه السرقة العلنية؟

وأضاف: "نفس الحال فى الأسواق العشوائية ينطبق على الأبنية المخالفة، والسرقة أيضًا علنية وترى بالعين المجردة؟ فلمصلحة من إهدار هذه الملايين في الدولة؟ وهل وزير الكهرباء لا يعلم بأبعاد هذه الكارثة وضياع المليارات على خزينة الدولة؟ ولماذا بحكم منصبه لم يتخذ إجراءات وقائية لمنع نزيف الطاقة المجانى؟.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا