اليونيسيف: نصف لاجئى العالم أطفال.. وتحذر من تدهور أوضاعهم

حذر تقرير صادر عن منظمة اليونيسيف للطفولة والأمومة من تدهور مصير الأطفال اللاجئين والذين بلغوا نحو 31 مليون طفل أى طفل من كل 70 طفلا فى العالم يعيشون خارج بلادهم منهم 11 مليون لاجىء و17 مليون إضافى هاجروا داخل بلادهم للهرب من العنف والصراعات.
وأكد تد شيبان مدير برنامج اليونيسيف على الأخطار التى يتعرض لها هؤلاء الأطفال الذين اقتلعوا بمفردهم ويجب حمايتهم ومصاحبتهم لتفادى العنف.
وأشار التقرير إلى أن الأطفال الأقل من 18 عاما يمثلون نصف العدد الإجمالى للاجئين فى العالم أى أن 13% من عدد المهاجرين الدوليين هم من الأطفال.
وأضاف أنه خلال العشر سنوات الماضية كان العدد الإجمالى للأطفال الذين تنقلوا تحت حماية المفوضية العليا للأمم المتحدة كلاجئين قد تضاعف عددهم.
ففى الفترة من 2010 إلى 2015 ارتفع العدد بنسبة 77% خاصة فى سوريا .. ففى خلال الستة شهور الأولى من هذا العام بلغ حوالى 70% الذين عثروا على ملجأ فى الاتحاد الأوروبى والذين هربوا من الصراعات فى سوريا وأفغانستان والعراق.
جدير بالذكر أن أوروبا ليست القارة الوحيدة التى استقبلت عددا من هؤلاء الأطفال فإن 39% منهم يعيشون فى أسيا و 20% فى أمريكا ومن أمريكا هاجروا إلى المكسيك وكندا.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا