علماء يحذرون من خطورة التغير المناخى على الثروة السمكية

رسم 80 عالما يمثلون 12 دولة صورة مغلقة للتغيرات المناخية ومدى تأثيرها على الثروة البحرية حيث إنها أسرع خمس مرات مما يحدث على الأرض، هذا ما أعلنه "دان – لافولى" نائب رئيس اللجنة الدولية للمساحات التى يحميها الاتحاد الدولى لحماية الطبيعة .
وشملت الدراسة المساحة من المنطقة الجليدية حتى المناطق الاستوائية، وأشارت الدراسة إلى أن مجموعات كبيرة من السلاحف البحرية والعصافير والمدوس /جنس من الحيوانات الهلامية البحرية التى تضىء ليلا/ والطحالب والأسماك واللافقاريات تهاجر على ارتفاع 10 درجات تجاه القطب .
وأوضحت الدراسة أن هناك بعض الظواهر الواضحة بالعين المجردة مثل اللون الأبيض الذى أصاب الشعب المرجانية الحمراء كذلك سخونة المياه وحموضتها والتى تعتبر مكان سكن ربع أنواع الأٍسماك التى تعيش وتتغذى على هذه الشعب وأن ذلك يخفض كمية الأكسجين فى المياه، علما بأن الصيد والمزارع السمكية تقدم 15% من البروتين الحيوانى إلى 4.5 مليار شخص فى العالم.. ففى الصومال سوف ينخفض الصيد من 1.29 كجم إلى 0.85 كجم من الأسماك لكل شخص وكل سنة .
وبالمقارنة مع جزر الباسفيك حيث أن المياه غنية بالأسماك فإن الاستهلاك فى المتوسط يكون 35 كجم لكل شخص ويقدم 90% من البروتين الحيوانى لسكانها وهذه المصادر سوف تخفض بنسبة 20% مع حلول 2050 وذلك بسبب تدمير الشعب المرجانية وتترك مكانها للنباتات الضارة التى تحتوى على السموم التى تأكل الأسماك .
وقال العالم "دان – لافولى" إن الممرات بين المحيط الأطلنطى ومحيط الباسفيك سوف تتفتح على بعضها بسبب ذوبان الجليد مما سوف يسمح للكائنات البحرية من التحرك والانتقال من مكان إلى آخر بسبب ارتفاع مستوى مياه البحار التى تسرع من التبادل مع البكتريا الأرضية ما يؤدى إلى انقلاب فى كل الأوضاع بسبب التغيرات المناخية التى نعانى منها .

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا