استطلاع: حزب "الحرية" اليميني المتطرف الأكثر شعبية في النمسا

أظهرت نتائج أحدث استطلاع للرأي أجرته مؤسسة “جالوب” في النمسا اليوم تصدر حزب “الحرية” اليميني المتطرف المعارض لقائمة الأحزاب الأكثر شعبية في النمسا بواقع 35%، وتقدمه بنحو 9% على أقرب منافسيه، الحزب الاشتراكي الديمقراطي الحاكم، الذي حصل على نسبة 26%، فيما تراجع ترتيب حزب الشعب المحافظ، الشريك الائتلافي في الحكومة الحالية، إلى المركز الثالث برصيد 19%.
وكشف الاستطلاع الذي أجري على 800 مبحوث أن حزب الخضر حصل على المركز الرابع برصيد 11%، وجاء حزب النمسا الجديدة الليبرالي “نيوز” في المركز الأخير بنسبة 7%، إلا أنها تعد نتيجة جيدة مقارنة بنسبة الأصوات التي حصل عليها الحزب في انتخابات عام 2013 بواقع 9ر4%.
وأشارت نتائج الاستطلاع إلى زيادة شعبية حزب الحرية اليميني، مستفيدا من تداعيات أزمة تدفق اللاجئين على أوروبا والنمسا، والمخاطر الإرهابية ذات الصلة بتسرب عناصر إرهابية محتملة بين صفوف اللاجئين إلى النمسا، وهو الهاجس الأمني الذي ثبت صحته، بعد أن أصدرت عدة محاكم نمساوية أحكاما بالإدانة على لاجئين وصلوا إلى النمسا ثبت تورطهم مع مجموعات وتنظيمات إرهابية متطرفة.
كما أظهرت نتائج استطلاع الرأي، الذي قاست بعض أسئلته مدى شعبية القيادات السياسية المرشحة لتولي منصب رئيس الوزراء، تقدم رئيس الحزب الاشتراكي، كريستيان كيرن، الذي تولى منصب رئيس الوزراء منذ نحو 3 أشهر بواقع 48%، على أقرب منافسيه هاينز شتراخه، رئيس حزب “الحرية” اليميني المتطرف، الذي جاء في المركز الثاني

برصيد 29%، وتراجع ترتيب رئيس حزب الشعب المحافظ، الشريك الائتلافي في الحكومة الحالية، راينهولد ميتل لينر، إلى المركز الثالث برصيد 14%.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا