حكومة نيجيريا تقر بالإخفاق في تحرير 218 فتاة من أيدي "بوكو حرام"

أقرت الحكومة النيجيرية للمرة الأولى، بالإخفاق في مفاوضاتها مع جماعة "بوكو حرام" لتحرير الفتيات اللائي خطفن قبل سنتين ونصف السنة، في بلدة شيبوك ولا تزلن محتجزات لدى التنظيم الإرهابي.

ونقلت قناة( سكاي نيوز) العربية اليوم السبت عن وزير الإعلام النيجيري لاي محمد قوله إن أجهزة الاستخبارات النيجيرية بدأت المفاوضات مع الجماعة المتطرفة في 17 يوليو 2015، أي بعد نحو شهرين ونصف من انتخاب الرئيس محمد بخاري، حول الفتيات البالغ عددهن 218.

وأشار إلى أن جهاز الاستخبارات أجرى ثلاث جولات من المفاوضات، لمحاولة مبادلتهم بسجناء صدرت على بعضهم أحكام لشنهم هجمات أسفرت عن سقوط قتلى، لكن كل تلك المحاولات باءت بالفشل.

وأضاف الوزير النيجيري أن ذلك التبادل "كان يصعب قبوله..لكن الرئيس أعطى موافقته، معتقدا أن الافراج عن الفتيات أمر مقدس".

يذكر أن "بوكو حرام" اختطفت 276 تلميذة من إحدى المدارس الثانوية في شيبوك في 14 أبريل 2014، وتمكنت 57 منهن من الفرار في الساعات التي تلت خطفهن وعثر الجيش على إحداهن في مايو.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا