حركة الشباب الصومالية تسيطر على مدينة على الحدود الكينية

أعلن مسؤولون محليون وسكان ان مقاتلين من حركة الشباب الاسلامية، سيطروا الجمعة على مدينة صومالية قريبة من كينيا بعد مهاجمتهم قاعدة عسكرية فيها وقتلهم عدداً من الجنود.
وذكرت المصادر نفسها أن 12 شخصاً معظمهم من الجنود قتلوا في المعارك التي اندلعت مساء الجمعة ومكنت المقاتلين الاسلاميين من الاستيلاء على مدية ايلواك.
وقال شهود عيان: “إن الجنود الصوماليين تراجعوا الى الحدود الكينية التي تبعد نحو ثلاثة كيلومترات، وتركوا المدينة للجهاديين المرتبطين بتنظيم القاعدة”.
وصرح عمر آدن احد السكان ان المقاتلين الشباب سيطروا على ايلوك بعدما هاجموا القاعدة العسكرية، مضيفاً أن عشرة جنود على الاقل قتلوا في المعارك بينهم قائد القاعدة.
وتابع أن الشباب وصلوا وهم ريتدون بزات عسكرية لجنود كينيين، في آليات سرقت من الجيش الكيني.
وأكد مسؤول عسكري عبد القادر علمي ان “معارك عنيف جرت في ايلواك”. واضاف ان “الشباب هاجموا قاعدة الجيش الوطني الصومالي الواقعة في ضاحية المدينة”، مؤكداً “سقوط عدد من القتلى” بدون ان يذكر اي حصيلة.
وأعلنت حركة الشباب في بيان وضع على حساب اذاعة الاندلس الناطقة باسمها على تطبيق “تلغرام” سيطرتها على المدينة بعد قتل عشرات الجنود.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا