الأوقاف: 13 مليون جنيه حصيلة مبدئية لمبيعات صكوك الأضاحى

تستهل وزارة الأوقاف عملها فى توزيع لحوم الأضاحى، بتوزيع 24 ألف كيلو لحم بأكياس مغلقة تحمل شعار الوزارة، بمحافظتى القاهرة والجيزة، لـ12 ألف كيلو من اللحوم بكل محافظة منهما على الأسر الأكثر احتياجًا تحت الإشراف الكامل للوزارة، مؤكدة قرب الانتهاء من المرحلة الثانية من مشروع صكوك الأضاحى، وهى مرحلة تشفية وتعبئة وتجميد لحوم الأضاحى,
ووصلت حصيلة بيع صكوك الأضاحى التى جمعتها وزارة الأوقاف، حسب التقديرات الأولية المحتملة الزيادة فى الحصر النهائى 13 مليون جنيه، وردت وزارة اﻷوقاف 6 ملايين جنيه إلى البنك اﻷهلى، وذلك لتوريد 200 ألف كيلو لحوم يتم توزيعها من مديريات اﻷوقاف، لحين إجراء الحصر النهائى للمديرات الفرعية فى 27 محافظة.
وأوفدت الوزارة، حسب مصادر، المحاسب عبد الحكيم بهجات وكيل الوزارة، ورئيس اﻹدارة المركزية للأوقاف والمحاسبة إلى البنك اﻷهلى لحضور تسليم 6 ملايين جنيه ووضعها بحساب الوزارة.
من جانبه أكد الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، أن الوزارة تشهد طفرة وإقبالاً غير عادى فى بيع صكوك الأضاحى ما يؤكد نجاح المشروع الذى لم يكلف الوزارة مليمًا واحدًا ولم يهدر فيه مليمًا واحدًا.
وأضاف طايع، فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن قيمة الصك 1200 جنيه يتم توريدها بالكامل إلى وزارة التموين فى حساب بنكى مقابل لحوم جيدة مستوردة من السودان، مضيفاً أن الأوقاف تدفع أجور لجان تلقى التبرعات وصرف اللحوم من ميزانيتها دون المساس بالصكوك.
وأشار طايع، أن الأوقاف جمعت مبالغ كبيرة دون أى تدشن أى إعلان مدفوع ما يؤكد ثقة الناس فى مؤسسات الدولة التى تسعى إلى النجاح وتوفير الدعم للفقير الكادح، موجهًا الشكر للشعب الذى يصر على مساعدة المحتاج رغم أعبائه.
وأعلن طايع، عن استمرار عمل لجنة تلقى التبرعات وإدارة منظومة التوزيع والتنسيق ما بين القاهرة والمحافظات برئاسة اللواء عمر فاروق شكرى، تعمل من أيام مضت وحتى تنتهى أجازة عيد الأضحى بديوان الوزارة، بعضوية وكلاء الوزارة للتخصصات، عاطف جلال الدين لقطاعات بحرى وقبلى، و سلامة عبد الرازق لشئون المساجد، عبد الحكيم بهجات لشئون البر والمحاسبة.
ولفت طايع، إلى طريقة عمل لجان توزيع اللحوم على الفقراء والقرى الأكثر فقراء لتوزيع 200 ألف كيلو لحوم طازجة تناسب ذوق المصريين فى لجان مشتركة بين الديوان العام ومديريات الأوقاف، حيث يرافق سيارة اللحوم من القاهرة مفتشو العموم من مكتب الوزير، لتوزيعها بالمديريات الفرعية حسب قاعدة بيانات بالفقراء والقرى الأكثر فقرًا وردت من وزارات التموين والتضامن.
ودعا "طايع" المواطنين لمتابعة المنظومة الجديدة بديوان الوزارة ومديرات الأوقاف خلال التوزيع لمباشرة عمل الدولة بأنفسهم، مؤملاً على ذلك فى زيادة ثقة المواطن الزكى فى موظفى ومؤسسة الدولة لزيادة التبرعات، مستشهداً بقدوم المواطنين بكثافة على مكتبه ومكاتب وكلاء الوزارة والمساجد للتبرع دون أن تدشن الوزارة إعلانًا واحدًا ما يؤكد صحوة شعبية نحسد عليها وتدعم زيادة مستقبلية كبيرة.
وشدد طايع، على أن وصول اللحوم إلى الفقراء المصريين حسب حاجتهم دون النظر إلى أى تصنيف آخر وخاصة التصنيف الدينى، مشيرًا إلى أنه للمرة الأولى سوف يتذوق الفقراء الأقباط من لحوم الأضاحى لكونهم محتاجين، مشيرًا إلى تبرعات قبطية تلقتها الأوقاف تحت بند صكوك الأضاحى تستقبلها المساجد ومديرات الأوقاف كان أبرزها 50 صك جملة واحدة للهيئة القبطية كانت خير استهلال فى بداية المشروع، مشيدًا بروح اللوحدة الوطنية واللحمة بين الأخوة والتى بشرت بمشروع دينى ووطنى ناجح يلبى حاجة الفقير.

مقالات ذات صلة

منوعات

مواضيع

أشهر الفيديوهات

شبكات التواصل الإجتماعي

للتواصل معنا ومتابعة آخر الأخبار لحضة بلحضة، المرجو الإشتراك بصفحاتنا